EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

طبيب يقتل طفلا ويقدمه قربانا لاكتساب قوى السحر

مهرجان طرد الأرواح الشريرة

مهرجان طرد الأرواح الشريرة

تقديم الأطفال كقرابين في الأعمال السحرية يشيع في الهند وأوغندا.. ماذا يحدث؟

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

طبيب يقتل طفلا ويقدمه قربانا لاكتساب قوى السحر

ذكرت الشرطة في ولاية أوتار براديش شمالي الهند، الثلاثاء، إنها ألقت القبض على طبيب دجال وشخصين آخرين للاشتباه بهم فيما يتعلق بتقديم طفل كقربان.

وكان الطفل البالغ من العمر 12 عاما، قد اختفى من قريته في مقاطعة بهادوهي في 12 مايو الماضي. وعثر على جثته في ضواحي القرية بعد ذلك بثلاثة أيام.

وقال قائد شرطة المقاطعة سوبهاش تشاندرا دوبي إنه "جرى إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة ووجهت ضدهم تهمة القتل. واعترف الطبيب الدجال بأنهم قدموا أجزاء من جسد الطفل كقربان خلال (طقوس تعرف باسم) ياجنا لاكتساب قوى السحر" .

وعثرت الشرطة على أجزاء من جسد الطفل في معبد يبدو أن الثلاثة أدوا الطقوس فيه.

يشار إلى أن الهندوسية في الهند لها تاريخ يعود إلى قرون ماضية من التضحية بالبشر من أجل استرضاء الآلهة أو جلب الرخاء أو درء الشر. ولا تزال حالات نادرة يتردد أنها تحدث في مناطق تنتشر فيها الخرافات.

ولا يعد تقديم أطفال كقرابين أمرا قاصرا على الهند، حيث تعد أوغندا من أشهر الدول الأفريقية في هذا المجال. وسبق للأمم المتحدة أن طالبت أوغندا باحترام الاتفاقيات الدولية حول حقوق الطفل ووقف الممارسات التقليدية الضارة التى تقدم الأطفال كقرابين .

وذكرت لجنة الأمم المتحدة حول حقوق الأطفال أن "عملية تقديم الأطفال كقرابين، والتى تمارس فى مناطق موكونو وكايونجا (فى إقليم وسط أوغندا) تشكل إنتهاكا خطيرا للحقوق الأساسية للطفل".