EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

رسالة خاطئة تكبد غوغل 22 مليار دولار

صرحت صحيفة الغارديان أنها خسرت حوالي 22 مليار دولار، بسبب رسالة بريد الكتروني أرسلت من شركة غوغل عن طريق الخطأ، بعد إغلاق الأسهم.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

رسالة خاطئة تكبد غوغل 22 مليار دولار

صرحت صحيفة الغارديان أنها خسرت حوالي 22 مليار دولار، بسبب رسالة بريد الكتروني أرسلت من شركة غوغل عن طريق الخطأ، بعد إغلاق الأسهم.

وكانت غوغل قد أعلنت نتائج فصلية أقل بكثير عن توقعات وول ستريت، بعد تباطؤ نشاطها الرئيسي للإعلانات، وهو ما شكل صدمة بالنسبة للمستثمرين، الذين اعتادوا على النمو السريع للشركة.

المعلومات التي أرسلت عن طريق البريد الإلكتروني والتي وصفتها الشركة بالغير مقصودة، لسلطات أسواق الأسهم الأمريكية، لم تكن مكتملة، وكانت قد "روّست "بعبارة "بإنتظار تصريح لاري".  أي لاري بيج رئيس شركة غوغل، وكانت قد جرت العادة أن يبدأ البيان بعبارة متفائلة وإيجابية حول الأداء المالية للشركة. وكان سبب الخطأ قيام ناشرها المالي وهي شركة -أر أر دونيلي- بتدوين مسودة البيان عن أرباح الربع الثالث دون تصريح لها باللقيام بذلك.

الرسالة أدت إلى صدور أرقام مخيبة للآمال يوم الخميس، قبل ساعات من الموعد المقرر، وهو ما جعل غوغل تلقي اللوم على إصدار بدون إذن من ناشرها المالي " آر أر دونيلي".

وهبط سهم جوجل -المحرك الاول في العالم للبحث على الانترنت- 9 بالمئة إلى 690.84 دولار بعد ان توقف تداوله لفترة قصيرة. وقال محللون ان الاعلان غير المقصود للنتائج اثار تشوشا وزاد من تراجع سهم الشركة.

لكن محللين اخرين لم يتأثروا بالضعف في الارقام. وزاد نمو صافي الايرادات لانشطة الانترنت -وهي العمليات الاساسية لجوجل- في الربع الثالث من العام بنسبة 17 بالمئة على اساس سنوي وهي المرة الاولى منذ 2009 التي يسجل فيها النمو في ذلك القطاع زيادة أقل من 20 بالمئة.

غوغل أعلنت عن هبوط أرباحها بنسبة 20 بالمئة الي 2.18 مليار دولار -ومع استبعاد بنود معينة- فإن نصيب السهم من الارباح بلغ 9.03 دولار وهو ما يقل كثيرا عن المتوسط الذي توقعه المحللون والبالغ 10.65 دولار.

وكانت غوغل قد أكتد أن ايراداتها الصافية في الربع الثالث بلغت 11.3 مليار دولار في حين بلغت توقعات وول ستريت حوالي 11.9 مليار دولار.