EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2012

مقتل 11 مدنيًّا برصاص الأمن السوري تظاهرات حاشدة في جمعة ثورة لكل السوريين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الجيش السوري يواصل عمليات القتل والاعتقالات ضد المدنيين في ثاني أيام وقف إطلاق النار، بحسب خطة مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي عنان.

  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2012

مقتل 11 مدنيًّا برصاص الأمن السوري تظاهرات حاشدة في جمعة ثورة لكل السوريين

في اليوم الثاني لهدنة وقف إطلاق النار في سوريا، قتلت قوات الأسد أحد عشر شخصًا بإطلاقها النار على متظاهرين في عدة مدن سورية بحسب لجان التنسيق المحلية.

وأكدت اللجان خروج 434 تظاهرة ضد النظام في الجمعة التي أطلقوا عليها "ثورة لكل السوريينمسجلة أكثر من ثلاثين خرقًا لوقف إطلاق النار أبرزها في حي القرابيص بحمص.

كما أكدت الهيئة العامة للثورة أن النظام السوري قطع أوصال المناطق منعًا للتظاهر اليوم، وحاصر المساجد وأطلق النار على التظاهرات لمنعها من الانتشار، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 13 إبريل/نيسان 2012م.

هذا ونُقلت أخبار عن قيام دبابات النظام بقصف مناطق في خربة الجوز في إدلب عند الحدود مع تركيا.

وفي غضون ذلك شهدت مناقشة مجلس الأمن الدولي لمشروع قرار إرسال مراقبين إلى سوريا لمتابعة تطبيق خطة المبعوث الدولي كوفي عنان الرامية لإنهاء الأزمة هناك، مفاوضات صعبة ربما تمتد حتى صباح الغد، حسبما أفاد مراسل "العربية" بنيويورك.

أوضحت المسودة التي أعدتها الولايات المتحدة بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا، أن مجلس الأمن سيعطي تفويضًا لنشر ما يصل إلى 30 مراقبًا غير مسلحين في سوريا.