EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2012

تركيا تسمح بتدريس التربية الدينية بعد 90 عامًا من المنع

التعليم الديني في تركيا

التعليم الديني في تركيا يعود إلى المدارس

البرلمان التركي يقر قانونًا يسمح بتدريس مادتي القرآن والتربية الدينية في المدارس الإعدادية والثانوية بعد 90 عامًا من المنع، وسط معارضة من مجموعات علمانية رفعت دعوى قضائية أمام المحكمة الدستورية لإبطال هذا القانون الذي يتعارض من وجهة نظرهم مع الدستور.

  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2012

تركيا تسمح بتدريس التربية الدينية بعد 90 عامًا من المنع

أقر البرلمان التركي مشروع قانون يجعل تدريس التربية الدينية والقرآن مسألة اختيارية لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية، بعد أن كان ممنوعًا بحكم منذ 90 عامًا.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء 16 مايو/أيار؛ أن هذا القرار يُعَد نصرًا جديدًا لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على العلمانيين من أنصار النظام الجمهوري.

وقد حدث انقسام بين المواطنين حول هذا الوضع بين مؤيد ومعارض؛ ففي حين يري المؤيدون أن هذا القرار يعيد حقًّا كان مغتصبًا منذ قيام دولة تركيا الحديثة، مؤكدين أنه لا دستور يعلو فوق صوت القرآن، فإن المعارضين يرون أن هذا القانون محاولة لإفراغ النظام الجمهوري من محتواه تمهيدًا لإلغائه.

وقد أوضح استطلاع للرأي تأييد 60% من المدرسين و71% من الأهالي هذا القانون.

وتنظر المحكمة الدستورية التركية حاليًّا دعوى رفعتها مجموعات علمانية تطالب بإلغاء هذا القانون.

وأكد المحلل السياسي أنس أنغين أن القانون سينعكس على الحياة السياسية والاجتماعية في تركيا بنسبة كبيرة، مشيرًا إلى أنه قد يقرب تركيا من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي؛ لأن تبنيَها نظام التعليم الإسلامي قد ينجح في تفادي الأخطاء التي كانت موجودة في النظام القائم.