EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2013

تراجع محتمل لصادرات الحبوب الروسية مع ضعف الطلب

قال نائب وزير الزراعة الروسي الكسندر بيتريكوف اليوم الخميس إن بلاده، وهي من أكبر مصدري القمح في العالم ربما تصدر كميات أقل من المتوقع رسميا في العام2013-2014 بسبب ضعف الطلب والمنافسة من موردين آخرين.

قال نائب وزير الزراعة الروسي الكسندر بيتريكوف اليوم الخميس إن بلاده، وهي من أكبر مصدري القمح في العالم ربما تصدر كميات أقل من المتوقع رسميا في العام2013-2014  بسبب ضعف الطلب والمنافسة من موردين آخرين.

وأضاف بيتريكوف أنه في الوقت الراهن لا تزال وزارة الزراعة تبقي توقعاتها لمحصول الحبوب في عام2013  عند 90 مليون طن ربما يتم تصدير18-20  مليون طن منها، وقال إن احتمال تراجع واردات مصر من الحبوب - وهي أكبر مستورد للقمح في العالم وأكبر عميل لروسياووفرة المحصول في بلدان تصدرالحبوب أيضا عبر البحر الأسود قد يؤدي إلى صادرات أقل من المتوقع.

وتابع قائلا "سيؤدي هذا إلى امدادات زائدة في السوق المحلية الروسيةولاستيعاب الامدادات الزائدة في السوق المحلية أشار بيتريكوف إلى أن الوزارة تعتزم استخدام برنامجها الذي أعلنت عنه سلفا لإعادة تخزين الحبوب والذي يمكن بموجبه أن تشتري نحو ستة ملايين طن من المزارعين هذا العام اعتبارا من سبتمبر أيلول أو أكتوبر تشرين الأول،  ولم يحدد كمية القمح التي يمكن تصديرها.