EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

بعد دخول إضرابه يومه الستين تحرك دولي لإجبار إسرائيل على إطلاق سراح خضر عدنان

خضر عدنان

مظاهرات في بريطانيا للافراج عن خضر عدنان

مظاهرات في بريطانيا تطالب إسرائيل بالإفراج عن خضر عدنان القيادي بحركة الجهاد الفلسطينية.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

بعد دخول إضرابه يومه الستين تحرك دولي لإجبار إسرائيل على إطلاق سراح خضر عدنان

تقدم جواد بولس -محامي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان  المضرب عن الطعام منذ ستين يوما- بالتماس لمحكمة العدل الإسرائيلية للإفراج الفوري عن موكله لإنقاذ حياته التي تدهورت بشكل خطير خلال الفترة الأخيرة.

وذكرت نشرة أخبار MBC الأربعاء 15 فبراير/شباط  أن منظمات حقوقية دعت المجتمع الدولي للتحرك الفوري لإنقاذ خضر الذي نقل إلى مستشفي إسرائيلي بعد أن تدهورت حالته الصحية مؤخرا.

وشهدت العاصمة البريطانية لندن مظاهرات للتنديد باعتقال عدنان وحث المجتمع الدولي على التدخل لإطلاق سراحه والتنديد بالصمت الإسرائيلي المفروض على قضية عدنان الذي يقبع في السجون الإسرائيلية دون تهمة محددة.

وقال الناشط الفلسطيني منير نصيبة أن حالة عدنان خطيرة جدا، مضيفا أن كل لحظة تمر بدون إطلاق سراحه هي خطر على حياته.

وقد سلم المتظاهرون رسالة خطية لمكتب الصليب الأحمر الدولي في بريطانيا تتضمن المطالبة بالإسراع في إنقاذ حياة هذا الأسير الفلسطيني بأسرع وقت ممكن.