EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2014

تحذيرات سعودية من التبرعات الوهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حذرت وزارة الشؤون الاجتماعية من التبرع المطلق، لبعض مدّعي الحاجة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل (تويترو(واتس آبمشددة على خطورة عدم معرفة المتبرع أين تذهب أمواله.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2014

تحذيرات سعودية من التبرعات الوهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

حذرت وزارة الشؤون الاجتماعية من التبرع المطلق، لبعض مدّعي الحاجة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل (تويترو(واتس آبمشددة على خطورة عدم معرفة المتبرع أين تذهب أمواله.

وذكرت نشرة MBC الأحد 8 يونيو/حزيران 2014 أن خالد الثبيتي - المتحدث الرسمي باسم الوزارة قال: "أي جهة ليست تحت مظلة رسمية أو جمعية خيرية رسمية، يفترض ألا يتواصل معها أو يتبرع لها أحد، ونحذر من التبرع لهم لعدم معرفة المتبرع أين تذهب هذه الأموال".

وطالب من يريد التبرع بالتوجه إلى الجمعيات الخيرية المختلفة المرخصة في المملكة والتي يبلغ عددها أكثر من 700 جمعية، أو الضمان الاجتماعي، أو الجهات المرتبطة بمشروع الخير الشامل، مؤكداً أنها توثق التبرعات بشكل واضح وشفاف وموثوق، تحت مظلة الدولة.

أما د. خالد الزهراني - داعية سعودي - فقد أكد في تصريحات خاصة لنشرة MBC الأحد 8 يونيو/حزيران 2014 - أن عملية التبرعات في حاجة قوية إلى التنظيم، خاصة أن الشعب السعودي معروف عنه حب الخير والرغبة الكبيرة في مساعدة الغير.

وأضاف الزهراني أن الإنسان مسؤول أيضا عن أمواله من أين يجمعها وأين ينفقها - سواء كانت زكاة أو صدقات - وحذر من استغلال بعض الجهات لحب السعوديين لفعل الخير وجمع أموال وإنفاقها بطرق غير سليمة.