EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

بعد الحكم على مبارك بالسجن المؤبد.. مصر على صفيح مشتعل من الاحتجاجات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تستمر مظاهرات الاحتجاجات في منطاق متعددة بمصر على خلفية الحكم بالسجن المؤبد للرئيس اسلابق حسني مبارك ووزير الداخلية حبيب العادلي وتبرئة نجليه جمال وعلاء والمسؤولين الأمنيين الستة الباقين.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

بعد الحكم على مبارك بالسجن المؤبد.. مصر على صفيح مشتعل من الاحتجاجات

تستمر مظاهرات الاحتجاجات في منطاق متعددة بمصر على خلفية الحكم بالسجن المؤبد للرئيس اسلابق حسني مبارك ووزير الداخلية حبيب العادلي وتبرئة نجليه جمال وعلاء والمسؤولين الأمنيين الستة الباقين.

وكان مجهولون أحرقوا مقر الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي أحمد شفيق في الفيوم جنوب القاهرة وفي مدينة الغردقة الواقعة على البحر الأحمر

وتأتي هذه الحوادث الجديدة بعد الحكم الذي صدر امس من محكمة الجنايات في القاهرة، ما دفع بملايين المصريين الغاضبين الى النزول للشوارع في انحاء مختلفة من البلاد.

وأعلن أحد أعضاء هيئة الدفاع عن مبارك المحامي ياسر بحر أنه سيطعن بالحكم أمام محكمة النقض. في المقابل، قضت المحكمة ببراءة مبارك من الاتهامات الموجهة اليه بالتربح من صفقة تصدير الغاز المصري الى اسرائيل.

ويطالب البعض باعدام مبارك فيما يخشى آخرون وخصوصا منظمات الدفاع عن حقوق الانسان ان تكون تبرئة المسؤولين السابقين في وزارة الداخلية مرادفا لافلات الشرطة من العقاب، خصوصا انها متهمة بالمسؤولية عن غالبية اعمال القمع التي تعرض لها المتظاهرون ابان الثورة.

وقالت منظمة العفو الدولية ان "الكثيرين يرون في تبرئة كل المسؤولين الكبار في اجهزة الامن اشارة الى ان الذين كانوا مسؤولين عن الاساءات لحقوق الانسان ما زال بامكانهم الافلات من العدالة".