EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2011

اليابان تواجه كارثة إنسانية.. وعدد الضحايا يتجاوز 5 آلاف

تخوض اليابان سباقاً مع الزمن على جبهتين؛ الأولى تفادي حادث نووي خطير بعد وقوع انفجارين جديدين في إحدى محطاتها النووية، والثانية إغاثة مئات الآلاف من المنكوبين جراء أعنف زلزال شهدته في تاريخها.

تخوض اليابان سباقاً مع الزمن على جبهتين؛ الأولى تفادي حادث نووي خطير بعد وقوع انفجارين جديدين في إحدى محطاتها النووية، والثانية إغاثة مئات الآلاف من المنكوبين جراء أعنف زلزال شهدته في تاريخها.

وذكر تقرير نشرة التاسعة على MBC الاثنين 14 مارس/آذار 2011، أن الشرطة اليابانية أعلنت أن العدد المؤكد للقتلى والمفقودين جراء الزلزال الذي ضرب البلاد، وما أعقبه من أمواج مدّ عاتية ارتفع إلى خمسة آلاف قتيل ومفقود.

وتخشى السلطات من تجاوز عدد القتلى إلى عشرة آلاف قتيل، فيما تتواصل عمليات الإنقاذ والبحث؛ حيث أكدت السلطات أنه تم إنقاذ أكثر من 12 ألف شخص من أمواج المدّ التي يرى مراقبون أنها ربما ستعود قريبا لتصفع بلداً لم يفِق من صدمته الأولى.

في سياق متصل، قالت المؤسسة الأمريكية لرصد المخاطر (إيه آي آر وورد وايد) إن خسائر الزلزال الذي ضرب اليابان الجمعة قد تصل إلى 34.6 مليار دولار.

وقدرت هذه المؤسسة الخسائر في الممتلكات الفردية التي يغطيها التأمين بما بين 14.5 و34.6 مليار دولار، لكنها أشارت إلى أن المسح الشامل للأضرار لا يزال غير متاح حتى الآن.

وأضافت في بيان "أن عمليات الإنقاذ ما زالت جارية، وعملية تقييم الأضرار لا تزال في بدايتهاموضحة أن النموذج الذي تتبعه لا يأخذ بعين الاعتبار الأضرار التي خلفتها موجات المد البحري (تسونامي) عقب الزلزال.

من ناحية أخرى، استبعدت وكالة السلامة النووية اليابانية وقوع حادث على غرار تشيرنوبل في محطة فوكاشيما النووية شمال شرقي اليابان الذي تعطلت أنظمة التبريد في ثلاثة من مفاعلاتها الستة.

وقامت السلطات اليابانية بتبريد مفاعلين نوويين في المحطة بينما لا تزال تسعى جاهدة لتبريد المفاعل الثالث.

وأعلن كبير الأمناء في مجلس الوزراء أن حرارة قضبان الوقود في قلب المفاعلات ارتفعت بدرجة كبيرة بعدما أفادت تقارير سابقة بأن الانصهار بدأ في المفاعل رقم اثنين.

وحول إمكانية حصول تسرب إشعاعي كبير تم قياس مستوى الإشعاع في المحطة وبلغ 20 ميكروسيفرت في الساعة، وتسمح اليابان بالتعرض إلى 500 ميكروسيفرت في الساعة، وهو قياس للتأثرات البيولوجية للإشعاع.