EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

المصريون يتابعون بشغف حال مبارك.. ويصفوه بـ"فرعون سجن على أيدي شعبه"

سجن مبارك

سجن مبارك

العدالة إلهية..عبارة استخدمها البعض لوصف حال الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد نقله إلى سجن طرة الذي ضم يوما أبرز معارضيه السياسيين. وكثيرين قالوا أن سجن مبارك بعث بالفعل رسالة قوية لأي شخص يحل محله في الرئاسة.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

المصريون يتابعون بشغف حال مبارك.. ويصفوه بـ"فرعون سجن على أيدي شعبه"

العدالة إلهية..عبارة استخدمها البعض لوصف حال الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد نقله إلى سجن طرة الذي ضم يوما أبرز معارضيه السياسيين.

ودخل مبارك البالغ من العمر 84 عاماً- إلى سجن طرة بعد حكم السجن المؤبد الذي أصدره القاضي يوم السبت الموافق 2 يونيو/حزيران 2012، بعد أن رأي أنه يتحمل مسئولية ولو جزئية عن مقتل المئات خلال الانتفاضة التي أطاحت به في فبراير/ شباط 2012 الماضي.

وبدأت التعليقات تنهال حول حبسه من سياسيين مختلفين، فالسياسي "أيمن نور" الذي ظل محتجزاً في السجن ذاته طوال 4 سنوات خلال عهد مبارك أكد أن هذه هي العدالة الإلهية.

في الوقت ذاته، نشرت أكثر الصحف المصرية مبيعاً تقارير تتحدث عن أول أيام مبارك في مستشفى سجن طرة، بشكل يؤكد أن الشعب المصري لديه فضولاً لمعرفة مصير الرئيس المخلوع.

أما وكالة أنباء الشرق الأوسط، فأكدت علمها من مصادر بسجن طرة أن حالة مبارك الصحية تدهورت بشدة عقب زيارة زوجته سوزان وزوجتي نجليه علا وجمال له أمس الاثنين 5 يونيو/حزيران 2012.

وذكرت جريدة المصري اليوم نقلاً عن مصادر لم تنشر أسماءها- أن مبارك قال لدى رؤيته أفراد أسرته "مصر كلها باعتني رغم انجازاتي، والجميع يريدون موتي بأي طريقة وعلشان كدة انا في طرة... انا خدمت البلد دي 60 سنة وكل الناس عايزين يموتوني علشان كدة جابوني سجن طرة".

أما صحفية اليوم السابع فذكرت نقلاً عن مصدر لم ينشر اسمه أيضاً- أن سوزان قالت "ما تنسوش ان ده كان بطل كبير من أبطال اكتوبرفي إشارة إلى حرب السادس من اكتوبر مع اسرائيل عام 1973.

وكانت المحكمة قد قضت بالسجن المؤبد لكل من مبارك والعادلي، وتبرئة كبار مساعدي العادلي لأن الأدلة المقدمة لم تكن قوية، وهو ما أثار غضباً في الشارع المصري، كما أثار مخاوف المصريين الذين انطلقوا في الشوارع احتجاجاً على نظام مبارك خشية من تبرئته لدى استئناف الحكم.

ورغم المخاوف، إلا أن كثيرين قالوا أن سجن مبارك بعث بالفعل رسالة قوية لأي شخص يحل محله في الرئاسة، حيث أكد سعد الدين إبراهيم أكاديمي ونشط سجن خلال عهد مبارك- أن هذه هي المرة الأولى التي يسجن فيها فرعون على أيدي أبناء شعبه.

كان سجن طرة مصير المعارضين السياسيين بمختلف توجهاتهم خلال حكم مبارك طوال 30 عاما. ومن بين هؤلاء عبد المنعم ابو الفتوح اسلامي المستقل الذي رشح نفسه في انتخابات الرئاسة.

وقال مسؤولون بالسجن ان سوزان احضرت لزوجها ملابس رياضية زرقاء بدلا من ملابس السجن بعد ان رفض ارتداءها. وذكر مصدر امني ان جمال نقل امس لغرفة الى جوار غرفة والده بعد ان اصيب بحالة نفسية.