EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2011

الثوار يعلنون مقتل عشرة منهم القذافي يتوعد الأطلسي بالهزيمة ويرفض أية مصالحة مع المعارضة

توعد الزعيم الليبي معمر القذافي بإلحاق الهزيمة بالائتلاف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي، واصفًا المعارضين الذين يسعون للإطاحة به بأنهم خونة وجبناء، ورفض القذافي -عبر تسجيل صوتي بثه التلفزيون الليبي- إجراء أي مصالحة مع المعارضين.

توعد الزعيم الليبي معمر القذافي بإلحاق الهزيمة بالائتلاف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي، واصفًا المعارضين الذين يسعون للإطاحة به بأنهم خونة وجبناء، ورفض القذافي -عبر تسجيل صوتي بثه التلفزيون الليبي- إجراء أي مصالحة مع المعارضين.

من جانبها، أعلنت المعارضة الليبية يوم الجمعة أن عشرة من الثوار على الأقل قتلوا وأصيب أربعون آخرون، بعدما قصفت القوات الحكومية مدينة "مصراتة" غرب ليبيا، بحسب تقرير نشرة MBC، الجمعة 17 يونيو/حزيران 2011م.

وذكر التقرير أن طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي قد شنت عدة غارات على عدة أهداف في حي "عين زارة" جنوب شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

إلى ذلك نفى محمود جبريل -مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الليبي- إجراء أي حوار مع الحكومة الليبية.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد أعلنت أن باريس غير ضالعة في أي اتصالات مباشرة قد تكون جرت في العاصمة الفرنسية بين المعارضة وممثلين عن الحكومة الليبية.

من جانبه، قال الموفد الروسي إلى إفريقيا "ميخائيل مارجيلوف" إن رئيس الوزراء الليبي، البغدادي المحمودي وممثلين عن الحكومة الليبية أجروا اتصالات مع أشخاص محسوبين على المعارضة من بنغازي في عدة عواصم أوروبية، منها: فرنسا، والنرويج، وألمانيا.