EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

السنوسي يدعو إلى وقف حمام الدم في ليبيا

محمد الحسن السنوسي ولي العهد الليبي

محمد الحسن السنوسي ولي العهد الليبي

دعا محمد الحسن الرضا السنوسي ولي عهد ليبيا السابق الموجود حاليًّا في منفاه بلندن؛ إلى ضرورة وقف حمام الدم في ليبيا، مؤكدًا أن الأسرة السنوسية دائمًا ما تكون في خدمة ليبيا والشعب الليبي.

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

السنوسي يدعو إلى وقف حمام الدم في ليبيا

دعا محمد الحسن الرضا السنوسي ولي عهد ليبيا السابق الموجود حاليًّا في منفاه بلندن؛ إلى ضرورة وقف حمام الدم في ليبيا، مؤكدًا أن الأسرة السنوسية دائمًا ما تكون في خدمة ليبيا والشعب الليبي.

وذكرت نشرة MBC، يوم الاثنين 28 فبراير/شباط 2011، نقلاً عن السنوسي، تأكيده أن أسرته ستظل في خدمة الشعب الليبي، وأنها ستقوم بأي شيء من شأنه حفظ كرامة المواطنين الليبيين، وأنه يقدِّم كل إمكانياته من أجل مساعدة أبناء وطنه ووقف نزيف الدم الحالي.

وأكد السنوسي أن هناك تواصلاً بينه وبين جماعات من الداخل الليبي للاطلاع على الأخبار أولاً بأول، وأن أبرز ما أثار حزنه هو عمليات "الذبح اليومية" ضد المواطنين الليبيين، التي يجب أن تتوقف، وأن هذا ما يعمل عليه حاليًّا بشتى الطرق.

وأشار إلى أن الشعب الليبي بهتافاته داخل المدن "المحررة وغير المحررةيطالب برحيل القذافي نهائيًّا عن ليبيا هو وأسرته وكل نظامه.

من ناحية أخرى، أكد اللواء عبد الرحمن يونس وزير الداخلية الليبي السابق، أن مدينة "الزاوية" غرب طرابلس "حُرِّرت" وسيطر عليها الثوار تمامًا، إلا أن القوات الموالية للقذافي تفرض عليها حصارًا على الطرق الخارجية فقط، مضيفًا أنه كلما سقطت مدينة من المدن في يد الثوار ضاقت الحلقة على القذافي ونظامه.

وأضاف أن هناك تنسيقًا مستمرًّا بين المناطق التي سيطر عليها الثوار، وتواصلاً كاملاً بين اللجان التي تشرف على تسيير أمور الحياة في كل مدينة تقع في يد الثوار.