EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2010

الدنمارك تعتقل 5 أشخاص بتهمة التخطيط لتفجير صحيفة الرسوم المسيئة

أزمة الرسوم المسيئة تعود إلى الواجهة من جديد

أزمة الرسوم المسيئة تعود إلى الواجهة من جديد

أعلنت وكالة الاستخبارات الدنماركية اعتقالها 5 أشخاص للاشتباه في تخطيطهم لشن هجوم على صحيفة "بلاندس بوستن" التي نشرت الرسوم المسيئة للرسول محمد، صلى الله عليه وسلم.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2010

الدنمارك تعتقل 5 أشخاص بتهمة التخطيط لتفجير صحيفة الرسوم المسيئة

أعلنت وكالة الاستخبارات الدنماركية اعتقالها 5 أشخاص للاشتباه في تخطيطهم لشن هجوم على صحيفة "بلاندس بوستن" التي نشرت الرسوم المسيئة للرسول محمد، صلى الله عليه وسلم.

وذكرت نشرة MBC الأربعاء 29 ديسمبر/كانون الأول 2010 نقلا عن جهاز الشرطة السري الدنماركي قوله: "إن خطط الهجوم كانت تعتمد على قيام المتهمين باقتحام المبنى الذي يضم مكاتب الصحيفة المذكورة في كوبنهاجن، وأن الهجوم كان وشيكا جدا".

وأشارت النشرة إلى أن المعتقلين هما 3 من الجنسية السويدية وتونسي، إضافة إلى طالب لجوء سياسي عراقي.

وكانت الصحيفة الدنماركية قد نشرت نحو 10 رسوم مسيئة عام 2005 أدت إلى موجة كبيرة من التظاهرات العنيفة في أنحاء العالم.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها السلطات الدنماركية عن حوادث مشابهة، وسبق وأعلنت في فبراير/شباط 2008 عن اعتقال ثلاثة أشخاص، أحدهم دنماركي من أصل مغربي، وتونسيين، قالت السلطات حينها إنهم "متورطون في مؤامرة إرهابية" كانت تستهدف صاحب الرسوم المسيئة.

وكانت أزمة الرسوم المسيئة عادت لتطفو على السطح مجددا في سبتمبر/أيلول الماضي، عندما أعلنت الصحيفة نفسها عن نشر الرسوم التي أغضبت المسلمين في مختلف أنحاء العالم في كتاب، لكن مؤلف الكتاب قال في تصريحات صحفية: "أريد أن أقول للمسلمين، إن إعادة إنتاج هذه الرسوم لم يقصد به إهانة أو الإساءة لأي شخص، تلك الرسوم أصبحت جزءا من الماضي".

فيما قالت وزيرة الخارجية الدنماركية، لين إيسبيرسن، عقب اجتماعها مع سفراء من 17 دولة إسلامية، في وقت لاحق من الشهر نفسه، للتشاور بشأن الكتاب، إن "الحكومة ليس لديها نية للتدخل لتحديد نوعية الكتب الخاصة التي يتوجب على دور النشر نشرها".