EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2010

الحكومة الفرنسية تتبنى مشروع قانون يحظر النقاب

تبنت الحكومة الفرنسية رسميا مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في فرنسا، بعد نحو عام من نقاشات برلمانية وحكومية.

  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2010

الحكومة الفرنسية تتبنى مشروع قانون يحظر النقاب

تبنت الحكومة الفرنسية رسميا مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في فرنسا، بعد نحو عام من نقاشات برلمانية وحكومية.

وجاء مشروع القانون حسب تقرير لنشرة التاسعة على قناة MBC1، بعد اجتماع للحكومة في قصر الرئاسة "الإليزيه" الأربعاء الـ19 من مايو/أيار، على رغم تحفظات قانونيين وممثلي مسلمي فرنسا.

وتعتزم الحكومة تقديم مشروع القانون إلى البرلمان لمناقشته في يوليو/تموز المقبل؛ حيث يتضمن سبع نقاط، تستأصل النقاب والبرقع كليا من الحيز العام دون تفريق بين المرافق الحكومية والإدارات أو الشارع.

ومن المنتظر بدء تطبيق مشروع القانون في ربيع العام المقبل، حسب ما أشارت تقارير إعلامية، ليتم إجبار مرتدية النقاب أو البرقع على نزعه ودفع غرامة 150 يورو، كما يتعرض للسجن كل من يجبر امرأة على ارتداء النقاب أو البرقع، ودفع غرامة تبلغ 15 ألف يورو.

وتتحدى الحكومة رأيا أبداه مجلس الدولة، بافتقار مشروعها إلى سند قانوني قوي، واحتمال الطعن به أمام المجلس الدستوري.

لكن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قال -خلال جلسة مجلس الوزراء التي تبنت مشروع القانون-: "نحن أمة عريقة لها تصور معين حول كرامة الإنسان، ولا سيما كرامة المرأة وحول الحياة المشتركة. إن النقاب الذي يخفي الوجه تماما يطال تلك القيم التي نعتبرها أساسية وجوهرية في ميثاق الجمهورية".

وأثارت مسألة حظر النقاب جدلًا سياسيًّا في فرنسا؛ حيث أبدى كثير من أعضاء المعارضة اليسارية رفضها حظر النقاب بشكل تام في الفضاء العام وليس في الأماكن العامة مثل المستشفيات والمدارس.

كما لم تأخذ الحكومة برأي مجلس الدولة، وهو أعلى هيئة قضائية إدارية في البلاد، الذي نصح بأن يقتصر هذا الحظر في بعض المرافق العامة، منها الإدارات ووسائل النقل، مشيرا إلى أن حظر النقاب في الشارع يفتقر إلى أساس قانونيّ صريح.

وبتبني الحكومة مشروع قانون حظر النقاب، فإن فرنسا تكون ثاني بلد أوروبي بعد بلجيكا يحظر فيه النقاب في الفضاء العام، غير أن الحكومة الفرنسية تلفت إلى أن عدد النساء اللواتي يرتدين النقاب أو البرقع لا يتجاوز الألفين، بينما يتجاوز عدد المسلمين في البلاد خمسة ملايين.