EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

الجيش الحر يتحالف مع المجلس الوطني لإسقاط نظام بشار

الجيش الوطني الحر

أعضاء الجيش السوري الحر ينسقون جهودهم مع المجلس الوطني السوري

وقع كل من الجيش السوري الحر والمجلس الوطني السوري على إنشاء مكتب ارتباط دائم، لتنسيق جهودهما في قيادة المظاهرات المطالبة بسقوط النظام السوري.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

الجيش الحر يتحالف مع المجلس الوطني لإسقاط نظام بشار

شهدت العاصمة التركية إنشاء مكتب ارتباط بين المجلس الوطني السوري وقيادة الجيش الوطني الحر يتولى التنسيق المشترك بين الجانبين لإسقاط النظام السوري، كما تم إنشاء خط ساخن لمتابعة التطورات الداخلية علي المستويين الميداني والسياسي علي أن يتم عقد لقاءات قريبة بمشاركة خبراء عسكريين معارضين تهدف إلى وضع خطط تعزز من قدرات الجيش الحر في مواجهة قوات النظام السوري.

وأكد بسام إسحاق عضو المجلس الوطني السوري لنشرة أخبار MBC الاثنين 16 يناير/كانون الثاني، أن هذا الاتفاق تم التوصل إليه بعد محادثات بين الجهتين ضمن أربع شخصيات من كل جهة، وتم الاتفاق على تشكيل مكتب ينسق وينظم عمل المجلس الوطني الذي يتسم عمله بالصبغة السياسية والجيش السوري الحر الذي يهدف إلى توفير حماية للمتظاهرين في سوريا، مضيفًا أن قرارات المكتب توافقية هدفها تحقيق مصلحة الثورة السورية.

وأضاف أن الثوار السوريين ملتزمون بسلمية المظاهرات، مؤكدًا أن استخدام القوة من جانب النظام السوري هي التي دفعت كثير من  قيادات الجيش الذين رفضوا هذا الأسلوب إلى الانشقاق والانضمام للثوار، لأنهم شعروا أن النظام يستغل الجيش لحماية وجوده، وهذا يتعارض مع شرف القسم العسكري للجيش السوري، ومن هنا جاءت أهمية التعاون بين المجلس والجيش لتحقيق أهداف المتظاهرين السلميين.