EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

البدانة ليست شرطا للسكري وأمراض القلب

ليس كل البدينين معرضون للأمراض ! هذا ما كشفته دراسة أخيرة ! وجدت الدراسة أن خمسة وعشرين بالمائة من ذوي الوزن الزائد الذين يتناولون على الدوام سعرات زائدة ووجبات غير صحية لا يتعرضون للإصابة بداء السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب .

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

البدانة ليست شرطا للسكري وأمراض القلب

ليس كل البدينين معرضون للأمراض ! هذا ما كشفته دراسة أخيرة ! وجدت  الدراسة أن خمسة وعشرين بالمائة من ذوي الوزن الزائد الذين يتناولون على الدوام سعرات زائدة ووجبات غير صحية لا يتعرضون للإصابة بداء السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب .

د. صمويل كلين- قسم التغذية جامعة واشنطون يقول:"إنه أسوأ من الطاعون والأيدز وكل ما يخطر على بال" ، أكثر من ستين بالمائة يصنفون اليوم في خانة الوزن الزائدـ، ويضيف:"أصبح أمرا غير  عادي أن تكون نحيلا ".

السمنة تصيب البعض بالنوع الثاني من السكر ِوارتفاع ِضغط ِالدم والعديد ِمن أمراض ِالقلب، لكن وُجد أن خمسة ًوعشرين بالمائة من البدينين الذين يدمنون تناول  وجبات ِ كنتكي ومكدنولدز وتاكوبل وبيتزا هت وبيرغر كينغ لا يعانون من أية أعراض مرضية . بحوثٌ تجرى لمعرفة ِ لماذا تصيب السمنة ُ البعض  ِبأمراض السكر والقلب بينما لا تؤثر في البعض، يؤمل أن تفيد البحوث في تحديد العواملالتي تحمي بعض البدينين من التعرض للأمراض.  

ويشير الدكتور كلين إلى أنه يتم الدفع للمشاركين لزيادة وزنهم.

امرأة المشاركة في دراسة آثار الوزن الزائد تتلقى ثلاثة ألاف  وخمسمائة دولار شهريا لتناول ألف َسعر حراري يوميا. تناول الوجبات السريعة هو الأسهل في تقصي السعرات الزائدة وقد زاد وزن المشاركة في الدراسة عشرين رطلا خلال  شهرين. 

د. صمويل كلين يقول:"إذا فهمنا العلاقة بين الوزن والمرض نعرف  العلاج".

بعد بعد َ زيادة ِ جسمها بخمسة ٍبالمائة من وزنها الطبيعي  أُخضعت   المشاركة لاختبارات ٍ توضح ُ ردود فعلِها الآن وعندَ إخضاعِها لبرنامج ِتخفيف ِالوزن ، ْلمعرفة ِما الذي يجري بالضبط داخلَ الجسم ِفي كلتا الحالتين. دراسة ٌرائدة يؤمل ُان تكشف َ لماذا يصاب ُبعض ُ البدينين بالأمراض والبعض لا . سنتابع ُمستقبلا ً ما ستفضي إليه الدراسةُ من نتائج ْ تزيل ُالكثير َمن الغموض والأسرار المتعلقة بردود الفعل الفردية المختلفة حتى عند السمنة ِوالانتظامِ في تناول ِالوجباتِ غير ِالصحية.