EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

الاسلاميون يواصلون تدمير أضرحة أولياء مسلمين في تمبكتو بمالي

أحد القبور المفتوحة

أحد القبور المفتوحة

بدأ الاسلاميون المسلحون الذين يسيطرون على شمال مالي صباح الاحد مجددا بتدمير اضرحة اولياء مسلمين في تمبكتو بعدما دمروا امس ثلاثة مواقع مماثلة في هذه المدينة الاثرية، كما قال شاهد لوكالة فرانس برس كان متواجدا في المكان.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

الاسلاميون يواصلون تدمير أضرحة أولياء مسلمين في تمبكتو بمالي

بدأ الاسلاميون المسلحون الذين يسيطرون على شمال مالي صباح الاحد مجددا بتدمير اضرحة اولياء مسلمين في تمبكتو بعدما دمروا امس ثلاثة مواقع مماثلة في هذه المدينة الاثرية، كما قال شاهد لوكالة فرانس برس كان متواجدا في المكان.

وقال الشاهد الذي يعمل لوسيلة اعلام محلية ان عشرات من عناصر جماعة انصار الدين توجهوا الى مدفن دجينغاريبر "الواقعة جنوب تمبكتو حيث توجد اضرحة (ثلاثة على الاقل). وتوجهوا نحو ضريح الشيخ الكبير وهم يقومون بتدميره".

وقال ان الرجال حاصروا المدفن لدى وصولهم ويحملون "ادوات" مثل الازاميل والمجارف. وقال "اليوم (الاحد) لا توجد +كاتربيلر+" آليات التدمير.

واضاف "لقد هتفوا +الله اكبر!+. قالوا انهم سيدمرون الاضرحة" قبل ان يبدأوا بالتدمير.

والسبت، دمر رجال من انصار الدين في غضون بضع ساعات ثلاثة اضرحة في المدينة، موضحين ان عملهم هذا رد على قرار اليونيسكو في 28 حزيران/يونيو القاضي بادراج تمبكتو على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر لان وجود اسلاميين يعرضونها للخطر.

ودمروا اضرحة سيدي محمود وسيدي مختار والفا مويا، ثلاثة من اصل 16 ضريحا في المدينة ومحيطها.

وهذه الاضرحة تعتبر في تمبكتو انها تعود لمن يوفر الحماية.