EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2011

الاتحاد الأوربي يُعاقب بشار الأسد

عاقب الاتحاد الأوربي الرئيس السوري بشار الأسد بتجميد أرصدته ومنعه من الحصول على تأشيرات دخول إلى دول الاتحاد، وطالب وزارء خارجية دول الاتحاد المجتمعين في بروكسل بمحاسبة المسؤولين السوريين عما وصفوه بالعنف ضد المتظاهرين، وحثوا القيادة السورية على السماح لبعثة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2011

الاتحاد الأوربي يُعاقب بشار الأسد

عاقب الاتحاد الأوربي الرئيس السوري بشار الأسد بتجميد أرصدته ومنعه من الحصول على تأشيرات دخول إلى دول الاتحاد، وطالب وزارء خارجية دول الاتحاد المجتمعين في بروكسل بمحاسبة المسؤولين السوريين عما وصفوه بالعنف ضد المتظاهرين، وحثوا القيادة السورية على السماح لبعثة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والمنظمات الإنسانية بدخول البلاد، وتقرر نشر اسم الرئيس السوري بالإضافة إلى أسماء عشرة مسؤولين آخرين في الصحيفة الرسمية للاتحاد الأوربي؛ لتضاف إلى قائمة أولى تضم 31 مسؤولا رئيسيًا في النظام السوري تمت معاقبتهم من قبل.

وتظاهر العشرات من معارضي النظام السوري أمام مقر انعقاد الاجتماع منددين بمقتل المدنين والأطفال في سوريا، حاملين لافتات مكتوب عليها يسقط قاتل الأطفال، وذلك بحسب نشرة التاسعة على MBC الاثنين 23 مايو/أيار.

وقال شريف شحادة -المحلل السياسي من دمشق- "إن العقوبات ليس لها أي تأثير اقتصادي أو اجتماعي، بل على العكس فهي تقوي سوريا لأنها تجعلها تعتمد على ذاتها، واتهم شحادة دولة قطر وقناة الجزيرة القطرية بتمويل شبكات سرية للمقاومة الإلكترونية في سوريا؛ لتحويلها إلى ليبيا أخرى، واستبعد شحادة التدخل العسكري؛ لأن سوريا لها يد في كثير من الملفات، وأضاف أن النتائج ستكون كارثية على الجميع إذا حدث تدخل عسكري في سوريا، على حد قوله.