EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2010

الإمارات تؤكد رفضها أي عمل عسكري ضد إيران

توتر متصاعد بين الإمارات وإيران على خلفية العقوبات الدولية على طهران، وشددت الإمارات اليوم على رفضها أي عمل عسكري ضد إيران، وذكرت أن تصريحات سفيرها في واشنطن بشأن تأييد الضربة العسكرية لاستئصال المنشآت طهران النووية، لم تنقل بدقة.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2010

الإمارات تؤكد رفضها أي عمل عسكري ضد إيران

توتر متصاعد بين الإمارات وإيران على خلفية العقوبات الدولية على طهران، وشددت الإمارات اليوم على رفضها أي عمل عسكري ضد إيران، وذكرت أن تصريحات سفيرها في واشنطن بشأن تأييد الضربة العسكرية لاستئصال المنشآت طهران النووية، لم تنقل بدقة.

وقال كاظم جلال -المتحدث باسم لجنة الأمن الشؤون الخارجية في البرلمان-: "إن إيران ربما توقف الرحلات الجوية السياحية إلى الإمارات ردا على هذه التصريحات".

وقد أكدت إيران تخفيضَ التبادل التجاري مع الإمارات بعد إغلاقها حسابات مصرفية لإيرانيين، واتخاذ إجراءات أخرى في إطار العقوبات الدولية.

وكانت إيران اتهمت الإمارات برفض تزويد طائرتها بالوقود، ولكن طهران تراجعت عن تلك الاتهامات، من ناحيتها أغلقت أبو ظبي 40 شركة اتهمتها بانتهاك العقوبات على إيران وأغلقت حسابات إيرانية، وردت عليها طهران بخفض العلاقات التجارية مع الإمارات، متهمةً أبو ظبي بتجاوز الحدود.

ولكن في مناسبة غير متوقعة فتحت أبو ظبي جبهة أخرى من التصريحات على طهران، فقد أيّد يوسف العتيبى -سفير الإمارات في الولايات المتحدة- ضرب البرنامج النووي الإيراني، وقال إن فوائد الهجوم تتجاوز تكاليفه على المدى القصير، وذلك لما أوردته صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية.

وذكرت الصحيفة أن العتيبى أيّد في رد على سؤال في "مهرجان الأفكار" بمدينة آسبن في ولاية كولورادو قائلا: "إذا كنت تسألني إذا كنت راغباً في العيش مع إيران نووية؟ فإن جوابي سيكون ذاته وهو أنه لا يمكننا العيش مع إيران نووية".