EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

الأمم المتحدة تؤكد مقتل رئيس بعثتها في هاييتي

أكدت الأمم المتحدة مقتل رئيس بعثتها في هاييتي "هادي عنابي" -تونسي الجنسية- ونائبه البرازيلي ورئيس شرطة الأمم المتحدة من الجنسية الكندية في الزلزال الأخير الذي ضرب هاييتي مؤخرا.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

الأمم المتحدة تؤكد مقتل رئيس بعثتها في هاييتي

أكدت الأمم المتحدة مقتل رئيس بعثتها في هاييتي "هادي عنابي" -تونسي الجنسية- ونائبه البرازيلي ورئيس شرطة الأمم المتحدة من الجنسية الكندية في الزلزال الأخير الذي ضرب هاييتي مؤخرا.

من جانبه، وصف بان كي مون -الأمين العام للأمم المتحدةهادي عنابي بأنه كان مواطنا عالميّا حقيقيّا، وكانت الأمم المتحدة هي حياته، وكان متحمسا لمهمته وموظفيه، وفقا لما ذكرته إكرام أزرق، مراسلة نشرة MBC الأحد الـ17 من يناير/كانون الثاني 2010.

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير قد أعلن في وقت سابق، وفاة عنابي و"جميع من كانوا حوله" في مبنى الأمم المتحدة في بور أو برنس.

يشار إلى أن الدبلوماسي التونسي كان قد تسلم مهام منصبه في هاييتي، في الأول من سبتمبر/أيلول 2007، وكان قبلها نائب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام بين 1997 و2007.

وعندما وقع الزلزال كان العنابي يستقبل وفدا من الشرطة الصينية، فانهار "كريستوفر أوتيلوهو مبنى من خمسة طوابق من الخرسانة كانت بعثة الأمم المتحدة تتخذه مقرا لها.

وولد هادي العنابي في 1944، والتحق بالأمم المتحدة في 1981، وفي 1993 انضم إلى جهاز إدارة عمليات السلام. وتوجه إلى بور أو برنس خلفا له، الدبلوماسي الجواتيمالي إدموند موليت الذي كلف في وقت سابق برئاسة بعثة الأمم المتحدة في هاييتي بالوكالة.

من ناحية أخرى، نجحت جهود الإنقاذ في العثور على "جين ميموس" ممرضة، 43 عاما، بعدما صمدت تحت الأنقاض 60 ساعة، ووجدت في مكان مبنى المستشفى التي كانت تعمل به حين وقوع الزلزال، والأغرب من هذا أنها حامل.

ويأتي إنقاذ جين ميموس، في وقت يسيطر فيه الغضب على الضحايا والمشردين بسبب بطء وصول المساعدات الدولية، بينما حاولت هيلاري كلينتون التخفيف عن الناجين، مؤكدة على أن بلادها ستستمر في مد يد المساعدة لهم.

وقالت كلينتون "أود أن أطمئن شعب هاييتي أن الولايات المتحدة صديقة وشريكة وداعمة، وأننا سنعمل مع حكومتكم بتوجيه من الرئيس بريفال لتقديم المساعدة بشتى الطرقحسب قولها.

يذكر أن هاييتي قدرت عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب البلاد مؤخرا، بمئتي ألف شخص، مشيرة إلى أنه خلّف عشرات الآلاف من الضحايا الذين تم دفن 40 ألفًا منهم في مقابر جماعيّة، بعد أن اكتظت المقابر الأخرى بالجثث.