EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

تقارب سياسي بين اليونان وتركيا بسبب "مهند" وآخرون

ساهمت المسلسلات التركية التي بدأت الإنتشار على القنوات اليونانية الخاصة، بشكل كبير في التقريب ما بين الشعبين التركي و اليوناني الجارين، حيث أوجدت تلك المسلسلات فرصة لليونانيين للإطلاع على الثقافة والتقاط بعض الكلمات التركية

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

تقارب سياسي بين اليونان وتركيا بسبب "مهند" وآخرون

ساهمت المسلسلات التركية التي بدأت الإنتشار على القنوات اليونانية الخاصة، بشكل كبير في التقريب ما بين الشعبين التركي و اليوناني الجارين، حيث أوجدت تلك المسلسلات فرصة لليونانيين للإطلاع على الثقافة والتقاط بعض الكلمات التركية واستطاع الجمهور اليوناني إلتقاط بعض المفردات التركية من خلال إهتمامه بالفنانين الأتراك الذين يظهرون في المسلسلات، ومتابعتهم للترجمة الكتابية فيها.

ويعرب المشاهدون اليونانيون عن إعجابهم بمعظم المسلسلات مثل "سليمان القانونيعلاوة على ذلك يفصح  المشاهدون عن فنانيهم المفضلين أمثال "كنان إميرزالي أوغلو" و"كيفانش تاتلي توغو"باران ساعات".

ويشير اليونانيون إلى أن المسلسلات تظهر عدم وجود فوارق كبيرة بين الشعبين، موضحين أن هذه المسلسلات تذكر الناس بحياتهم الخاصة مع أسرهم.

ويقول "قسطنطينا إليا" العامل بأحد الأكشاك في ميدان بالعاصمة "أثينا" في حديثه لمراسل وكالة الأناضول، أنه استطاع أن يلتقط بعض المفردات التركية، مبدياً عدم معرفته إن كان سيذهب الى تركيا أم لا، لكنه يقول أن عليه الالتحاق بدورة تعليم لغة تركية لمعرفة المزيد.

وأشاد إليا بالأدوار التي يلعبها بعض الممثلين، ذاكراً "كنان إميرزالي أوغلو" معتبراً اياه أحد الممثلين الوسيمين، مؤكداً على أن الفنانات التركيات جميلات أيضاً.

من جانبه اعتبر "كليا فاكيفلي" أحد باعة الحلويات في الميدان، كل من مسلسل "سليمان القانوني" و"سيلا" مسلسلان جذابان، مؤكداً بأنه يعرف أسماء الفنانين حسب ظهورهم في المسلسل و ليس حسب أسماءهم الحقيقة.

واعتبرت "لينا دوميتو" أحد المتابعات للمسلسلات التركية أنه بالمقارنة بين المسلسلات اليونانية و التركية, فإن المسلسلات التركية تعتبر أكثر غنىً من نظيرتها اليونانية. وأكدت دوميتو على أن اللغة التركية لغة حميمة، ووقعها جميل على الآذن.