EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2014

احترسوا.. بطارية الهاتف الذكي والحاسوب المحمول تحولكم إلى إرهابيين.. كيف؟

man-on-plane

أنت في أمان طالما أن البطارية مشحونة

من الآن عليك أن تتأكد من أن هاتفك الذكي او حاسوبك المحمول أو التاب مشحون وقادر على العمل على متن الطائرة، لأن نفاذ البطارية سيدفع رجال الأمن إلى الشك في كونك إرهابي!.. ما الحكاية؟

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2014

احترسوا.. بطارية الهاتف الذكي والحاسوب المحمول تحولكم إلى إرهابيين.. كيف؟

من الآن عليك أن تتأكد من أن هاتفك الذكي او حاسوبك المحمول أو التاب مشحون وقادر على العمل على متن الطائرة، خاصة إذا كنت مسافرا إلى الولايات المتحدة، لأن نفاذ بطاريته سيضعك في مأزق أمني شديد، قد يكلفك الرحلة نفسها!

فقد أعلنت الوكالة الأمريكية للنقل الجوي أن المعدات الإلكترونية غير المشحونة بالكهرباء، التي يتعذر بالتالي تشغيلها، لن يسمح بها على الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة، خوفا من أن تكون ببساطة عبارة عن أجهزة ملغومة أو قنابل تتخذ شكل الهواتف الذكية. الأمر الذي يعني أن رجال الأمن سيبدأون في التعامل معك على أنك ارهابي محتمل، فقط بسبب بطارية هاتفك أو حاسوبك المحمول، أو أي جهاز إلكتروني محمول تود اصطحابه على متن الطائرة ولا يعمل!

وأفادت الوكالة في بيان أن المسؤولين الأمنيين «يدققون في جميع المعدات الإلكترونية. في أثناء التفتيش يمكنهم أن يطلبوا من أصحابها تشغيلها، ومن بينها الهواتف المحمولة».

وأضاف البيان أن «الآلات غير المشحونة لن تقبل على متن الطائرة»، كما «قد يخضع المسافر لتفتيش إضافي».

وذكرت الوكالة بأن وزير الأمن الداخلي الأمريكي جاي جونسون أعلن الأربعاء عن تشديد الأمن في عدد من المطارات، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفيما لم تكشف تفاصيل هذه الاجراءات، يوفر البيان الذي نشرته الوكالة الأحد بعض التوضيحات.

إذا لم يعمل حاسوبك المحمول عند التفتيش.. ستكون هدفا للشكوك الأمنية!
416

إذا لم يعمل حاسوبك المحمول عند التفتيش.. ستكون هدفا للشكوك الأمنية!

وأفاد مصدر مقرب من الملف قناة «إن بي سي» أن السلطات تخشى استخدام الكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة وغيرها من المعدات الإلكترونية كعبوات.

وأكد وزير الأمن الداخلي أن الإجراءات الجديدة ستطبق «في الأيام المقبلة» من دون تحديد المطارات المعنية.

وصرح مسؤول في الوزارة أن المطارات هذه تقع في الشرق الأوسط وأوروبا.

كما طلبت دائرة الأمن الداخلي الأمريكية التي تشمل الوكالة الأمريكية للنقل الجوي من سلطات المطارات والسلطات الجوية العاملة في أوروبا وغيرها مواصلة التدقيق في أحذية الركاب المتجهين إلى الولايات المتحدة وزيادة عدد التفتيشات المحددة لأمتعة الركاب باستخدام آلات الكشف، بحسب قناة «إيه بي سي» الإخبارية.

والتهديد الذي لم يحدد يحيط حاليا بالمطارات التي تنقل الركاب إلى الولايات المتحدة وهو «مختلف وأكثر إثارة للقلق مما استهدف شركات النقل الجوي في السابق» بحسب وزارة الأمن الداخلي الأمريكية.

وأكد جونسون «سنحاول قدر المستطاع الحد من الازعاج الذي قد تلحقه هذه الإجراءات الضرورية بالمسافرين».

ويأتي تشديد هذه الإجراءات وسط تفاقم انعدام الاستقرار في الشرق الأوسط وإحالة المشتبه به الأول في الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي أحمد أبوختالة إلى القضاء الأمريكي.

كما تشهد المصالح الأمريكية تهديدات جديدة من الجهاديين وسط الفوضى السائدة في العراق.

وفي الأشهر الأخيرة اعتبر خبراء أمريكيون في مكافحة الارهاب أنه من المحتمل اعتماد المتطرفين استراتيجيات جديدة لتجاوز إجراءات التفتيش في المطارات، محذرين من متفجرات لا يمكن رصدها.