EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2012

اتفاق روسي- عربي على وقف العنف بسوريا

وزير الخارجية القطري-وزير الخارجية الروسي

وزير الخارجية القطري-وزير الخارجية الروسي

مبادرة جديدة لحل الأزمة السورية بإتفاق عربي روسي.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2012

اتفاق روسي- عربي على وقف العنف بسوريا

أكد وزيرا الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، والقطري حمد بن جاسم، في مؤتمر صحافي مشترك، يوم السبت 10 مارس/آذار 2012م في القاهرة، أنه تم الاتفاق بين روسيا والجامعة العربية على إنهاء العنف في سوريا "أيا كان مصدرهبحسب نشرة MBC السبت 10 مارس/آذار 2012م.

وقال بن جاسم: "بعد هذا اللقاء الذي كان صريحًا ومعمقًا، هناك نقاط تم الاتفاق عليها على اعتبارها أساسًا للحل، وهي: وقف العنف من أي مصدر كان، وتحديد آلية رقابة محايدة، وعدم التدخل الأجنبي، وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية لجميع السوريين بدون إعاقة، والدعم القوي لمهمة كوفي عنان لإطلاق حوار بين الحكومة والمعارضة، استنادًا إلى المرجعيات التي اعتمدت من قبل الأمم المتحدة والجامعة العربية".

وفي وقت سابق، أعلن لافروف لوزراء الخارجية العرب، أن هناك فرصة لتمرير مشروع قرار جديد في مجلس الأمن إذا لم تدفعه رغبة إلى ضمان سيطرة المعارضين المسلحين على الشارع في سوريا.

وكانت الولايات المتحدة قد صاغت مشروع قرار جديد في مجلس الأمن بشأن سوريا تناقشه حاليًّا القوى العالمية.

من جهته، قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إن أوجه القصور من مجلس الأمن هي التي "سمحت باستمرار القتل في سوريا".

وطلب الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي من روسيا دعم المبادرة العربية لحل أزمة سوريا، وأن تترجم اهتمامها بالأزمة السورية بشكل عملي، مؤكدا أنه "لا يجب الاستمرار في اتخاذ مواقف جوفاء".