EN
  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2013

إليزابيث الثانية.. رمزية الوحدة بين الشعب والحكم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يقولون "إنها تسود ولا تحكم" ولكن الملكية في بريطانيا هي أهم ما يعتز به المواطنون البريطانيون، وربما يكون ذلك بسبب أن إليزابيث وبعد مرور ستون عاما من اعتلائها العرش استطاعت أن تقدم كل ما يخدم البريطانيين.

يقولون "إنها تسود ولا تحكم" ولكن الملكية في بريطانيا هي أهم ما يعتز به المواطنون البريطانيون، وربما يكون ذلك بسبب أن إليزابيث وبعد مرور ستون عاما من اعتلائها العرش استطاعت أن تقدم كل ما يخدم البريطانيين.

حسن زيتوني - مراسل نشرة MBC يوم السبت 31 أغسطس/آب 2013  -  يقدم تقريرا مفصلا يوضح فيه أسباب ارتباط الشعب البريطاني بملكيتهم، وكيف استطاعت هذه الملكة أن تحقق وحدة البريطانيين رغم عدم تجانسهم.