EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

إحساس الأم يعيد رضيع سعودي إلى أحضان والديه

رضيع

كشف مواطن أن "شامة" بأُذن مولوده وإحساس زوجته كانا وراء عودة ابنه إليه، بعدما تم تبديله بمولود آخر في مستشفى الملك سعود بعنيزة، الأمر الذي تسبب بقرار فصل ثلاث ممرضات جراء إهمالهن.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

إحساس الأم يعيد رضيع سعودي إلى أحضان والديه

كشف مواطن أن "شامة" بأُذن مولوده وإحساس زوجته كانا وراء عودة ابنه إليه، بعدما تم تبديله بمولود آخر في مستشفى الملك سعود بعنيزة، الأمر الذي تسبب بقرار فصل ثلاث ممرضات جراء إهمالهن.

وقال الأب إنه تلقى اتصالا هاتفيا من زوجته تبلغه بقدوم مولوده لكنه يعاني بعض المشاكل الصحية، ما دعا الفريق الطبي إلى تنويمه في العناية المركزة.

وتابع أنه فور وصوله للمستشفى طلب من الممرضات رؤية طفله، وبالفعل تم ذلك، وبعد مشاهدته لفته وجود شامة في أذنه، ما جعله يوثقها بالصورة عبر جواله، مشيرا وفقا لموقع "العربية نت" إلى أنه بعد ذلك خرج من المستشفى، وعاد مساء، ووجد الطفل عند أمه التي قضت معه الليلة كاملة.

وأضاف: "في اليوم التالي وأثناء إنهاء إجراءات مغادرة زوجتي والطفل الذي تم تسليمه إليها قبل المغادرة بدقائق، أكدت لى زوجتي أن الطفل الذي تسلمته ليس مولودها، وتسبب إلحاحها بإثارة الشكوك لدي، ما جعلني أبحث في الطفل عن الشامة التي رأيتها للمرة الأولى، لكنني تفاجأت بعدم وجودها في الطفل الذي سُلم إلى زوجتي".

ونوه الأب إلى أنه استدعى مدير المستشفى الذي أكد للزوج بعد البحث من خلال فصيلة الدم وموعد الولادة أن الطفل ليس طفله فعلاً وأن الأمر تم تداركه، ليذهب إلى غرفة العناية وبالفعل يجد طفله موجودا فطلب إجراء تحليل DNA ليتأكد أكثر، وبحسب ما طلب فقد تم تطابق التحاليل.

وذكر أنه اكتشف أن السوار الذي وضع حول معصم طفله غير الحقيقي مكتوب باسم زوجته أيضاً، ما يدل على وجود خطأ من قبل الكادر الطبي.