EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2010

أطلس جديد عن المواقع والقرى الفلسطينية المهدمة

أصدر مجموعة من الأدلة الفلسطينيين أطلسا للمواقع التي طمسها الاحتلال الإسرائيلي، ويعتبر مرجعا عمليا يسهل تصفحه وحمله، ويجمع على نفس الصفحات واقع ما كان في فلسطين قبل النكبة، وما يوجد فيها هذه الأيام، واستمر العمل على ذلك الأطلس 7 سنوات كاملة.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2010

أطلس جديد عن المواقع والقرى الفلسطينية المهدمة

أصدر مجموعة من الأدلة الفلسطينيين أطلسا للمواقع التي طمسها الاحتلال الإسرائيلي، ويعتبر مرجعا عمليا يسهل تصفحه وحمله، ويجمع على نفس الصفحات واقع ما كان في فلسطين قبل النكبة، وما يوجد فيها هذه الأيام، واستمر العمل على ذلك الأطلس 7 سنوات كاملة.

ووفق تقرير عرضته نشرة MBC1 السبت 8 مايو/ أيار 2010 فإن "أطلس معالم فلسطين" الجديد يشمل كمية كبيرة من المعلومات، كما يشمل خرائط مفصلة عن المواقع الفلسطينية والقرى المهدمة والقائمة، والمدن الإسرائيلية والمستوطنات أيضا.

ويحتوي الأطلس على أسماء أكثر من 500 قرية غابت عن الخارطة الفلسطينية بعد النكبة؛ حيث تلاشت معالمها الرئيسية، وتغيرت أسماء الجبال، والوديان، والسهول وحتى الشوارع، لصالح فراغ، وأماكن حملت أسماء إسرائيلية جديدة.

وفي الوقت الذي لم تغب تلك الأماكن عن ذاكرة الفلسطينيين، اقترح بعض الأدلة عمل "أطلس فلسطيني" يستعينون به، يوثق أماكن وأسماء تلك الأماكن لأن المراجع الموجودة أغلبها إسرائيلية وغير موثوقة على الإطلاق.

يقول يوسف داوود القائم على إصدار الأطلس لـMBC: "لم نجد هناك مصادر فلسطينية موثوقة سوى بعض الكتب لبعض المؤرخين الفلسطينيين المعروفين، ولكن تبقى عبارة عن موسوعات كبيرة يصعب حملها".

من ناحيته يقول جميل زيدان منسق التسويق والمبيعات الخاص بالأطلس "الأطلس يحمل معلومات ثرية توجد بتنسيق سهل الاسترجاع، كما أن حجم الأطلس صغير يمكن حمله في أي مكان".