EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2010

أسطول روسيا يشعل معركة بالبيض داخل برلمان أوكرانيا

شهد البرلمان الأوكراني جلسة ساخنة، تحولت إلى معركة باللكمات والرشق بالبيض بين النواب، إثر قرار بالمصادقة على تمديد بقاء الأسطول الروسي في المياه الأوكرانية لمدة 25 عاما إضافية.

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2010

أسطول روسيا يشعل معركة بالبيض داخل برلمان أوكرانيا

شهد البرلمان الأوكراني جلسة ساخنة، تحولت إلى معركة باللكمات والرشق بالبيض بين النواب، إثر قرار بالمصادقة على تمديد بقاء الأسطول الروسي في المياه الأوكرانية لمدة 25 عاما إضافية.

وشهدت الجلسة الثلاثاء الـ 27 من إبريل/نيسان، حسب تقرير لنشرة MBC1 إلقاء قنابل دخانية لتفريق المتعاركين، بينما احتمى رئيس البرلمان، فولوديمير ليتفين، بمظلة من "قذائف" البيض الذي رشقه به نواب المعارضة.

وكان الحزب الحاكم، قد أجاز بتأييد 236 صوتًا اتفاقية تمديد بقاء البحرية الروسية في شبه جزيرة القرم حتى عام 2042، مقابل حصول أوكرانيا على خفض بنسبة 30 في المئة في أسعار الغاز الذي تبيعه روسيا لأوكرانيا.

ووصفت يوليا تيموشينكو زعيمة المعارضة ورئيسة الوزراء السابقة، المصادقة على الاتفاقية بأنها صفحة سوداء في تاريخ أوكرانيا، متهمة مؤيدي الاتفاقية من البرلمانيين بكراهية بلادها.

غير أن ميكولا أزاروف -رئيس وزراء أوكرانيا- قال إن 60 في المئة من الأوكرانيين يؤيدون القرار؛ لأن التصديق عليه يعني انخفاض سعر الغاز، ما ينعكس إيجابا على الموازنة، كما أنه يسمح لبلاده بعقد اتفاقات مع صندوق النقد الدولي وجذب الاستثمارات.

ويرى البعض أن هذه الاتفاقية، قد تضع حدًّا لسنوات من الخلافات بين روسيا وأوكرانيا، بشأن أسعار الغاز الطبيعي، الذي دفع الجانب الروسي، أحيانًا، إلى وقف الإمدادات، في خطوات لم يتأثر بها الأوكرانيون فحسب، بل القارة الأوروبية التي تعتمد على الغاز الروسي الذي يضخ عبر خطوط أنابيب تمر بأوكرانيا.