EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2010

MBC1 نقلت تهديده بحلها لتتولى إسرائيل مسؤولية المحتل أبومازن: كرامتي لا تسمح بالبقاء على رأس سلطة غير موجودة

عباس هدد بحل السلطة الفلسطينية

عباس هدد بحل السلطة الفلسطينية

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن كرامته تدفعه إلى رفض البقاء على رأس سلطة غير موجودة على أرض الواقع، مستنكرا حاجته إلى إذن من الاحتلال للسماح له بالدخول أو الخروج من رام الله.

  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2010

MBC1 نقلت تهديده بحلها لتتولى إسرائيل مسؤولية المحتل أبومازن: كرامتي لا تسمح بالبقاء على رأس سلطة غير موجودة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن كرامته تدفعه إلى رفض البقاء على رأس سلطة غير موجودة على أرض الواقع، مستنكرا حاجته إلى إذن من الاحتلال للسماح له بالدخول أو الخروج من رام الله.

وأشار إلى أن خيار حل السلطة الوطنية الفلسطينية يبقى أحد الخيارات المطروحة وبقوة، والتي يتم تدارسها حاليا للرد على استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات، وفي حال فشل مفاوضات السلام ولم يعترف العالم بدولة فلسطينية.

وذكرت نشرة السبت 4 ديسمبر/كانون الأول 2010، أن أبومازن أكد أنه إذا تداعى الدعم الأمريكي للمفاوضات، فإنه سيسعى لإنهاء الحكم الذاتي الفلسطيني في الأراضي المحتلة، ما يترتب عليه أن تضطلع إسرائيل بمسؤولياتها كسلطة احتلال في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتأتي تصريحات عباس بعد تصريحات أطلقتها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، أكدت خلالها أن واشنطن تواصل العمل من أجل تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكدت هيلاري -خلال زيارتها البحرين- أنها غير مستعدة لإعلان فشل المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن واشنطن ستصدر بيانات جديدة خلال الأسبوع الجاري تتعلق بالخطوات التالية في عملية السلام.

من جانبه، أكد د. سميح شيب كاتب ومحلل سياسيأن الولايات المتحدة -حتى هذه اللحظة- لم تمارس ضغطا ملحوظا على الاحتلال الإسرائيلي، لافتا إلى أن واشنطن تدرك تماما أن استمرار المفاوضات مرهون بوقف الاستيطان، وهذا لم يحدث حتى هذه اللحظة، بل تتزايد المشروعات الاستيطانية في الأرض المحتلة.

وتأتي هذه التطورات في وقت انتقدت فيه واشنطن الاعتراف البرازيلي بدولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967، واعتبر نواب في الكونجرس الأمريكي أن القرار البرازيلي مؤسف ويسهم في ضرب السلام والأمن في الشرق الأوسط، بحسب قولهم.