EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2016

فيديو.. مهندس مصري يسطّر تاريخا وقصصا بالرمل ثم يمحوها

فنان مصري

بينما يميل المصطافون لبناء قلاع وقصور من الرمل على شاطئ البحر حَوّل المهندس المصري مايكل روماني

(القاهرة رويترز) بينما يميل المصطافون لبناء قلاع وقصور من الرمل على شاطئ البحر حَوّل المهندس المصري مايكل روماني الرسم بالرمل إلى خشبة المسرح ليحكي قصصا من خلال لوحات يرسمها بالرمل أمام الجمهور ثم يمسحها.

وبحفنات رمل في قبضتيه وخيال واسع يبهر روماني الجمهور في "عروض الرمل" التي يقدمها على مسارح في أنحاء البلاد.

وبينما تتناثر حبيبات الرمل على سطح صندوق زجاجي مُصمم خصيصا لهذا الغرض يحكي روماني بسلسلة رسوم رمل متتالية قصة كاملة، وتُثَبت كاميرا فيديو فوقه مباشرة وهو يرسم حتى يتسنى للجمهور مشاهدة أدائه وقصته وهو يحكيها بالرمل على شاشة عرض ضخمة.

وسبق لروماني أن قدم "عروض رمل" مُبهرة في عدد من المدن المصرية إضافة إلى بيروت وأمستردام، وعادة ما تستمر عروضه لمدة ساعة تقريبا.

وجاءت معرفة روماني (28 عاما) بفن الرسم بالرمل من خلال فيديو شاهده مصادفة على الانترنت في 2008.

وعلّم روماني بعد ذلك نفسه هذا الفن وقدّم أول عرض له في ذات السنة خلال حفل التخرج بالثانوية العامة بالقاهرة، ومنذ ذلك الحين قدم تشكيلة من الموضوعات المختلفة بعضها يشمل حكايات تاريخية مهمة مثل المظاهرات في ميدان التحرير بالقاهرة وحتى تاريخ الحضارة.

وفيما يتعلق بمسح رسومه ليتسنى له إضافة غيرها لإتمام الحكاية أو القصة التي يرويها وما إذا كان ذلك يُحزنه قال روماني إن هذا جزء من طبيعة هذا الرسم.

وسيقيم روماني عرضه القادم للرسم بالرمل على مسرح في قطر.