EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2012

"الفن المفاهيمي".. أعمال غير مرئية فهل هي إبداع جديد أم تخريف؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الأعمال غير المرئية معرض من نوع خاص يلهم زائرية للابحار في مجال الفكر و الابداع من خلال لوحات خالية لم تلونها ريشة الفنان بل تضعها داخل اطار مفاهيمي.

  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2012

"الفن المفاهيمي".. أعمال غير مرئية فهل هي إبداع جديد أم تخريف؟

الأعمال غير المرئية معرض من نوع خاص يلهم زائرية للابحار في مجال الفكر و الابداع من خلال لوحات خالية  لم تلونها ريشة الفنان بل تضعها داخل اطار مفاهيمي.

 لا ألوان  ولا نقوش على القطع الفنية المعروضة في هذا المعرض، فقاعدة التمثال هنا بلا تمثال ولوحات الورق بلا رسم أو نقوش، لكنها دعوة صريحة أطلقها مصممو هذا المعرض لإظهار الفرق بين الفن التقليدي والفن المفاهيمي الذي يدعو الزائر للإبحار في مضامين العمل الإبداعي من خلال هذه الأعمال غير المرئية.

الصور تضم لوحات داخل إطار خشبي علقت علي الجدران وقاعدة تمثال بالإضافة إلى رسوم من غير نقوش وصور لبعض الزوار، الذين يتأملون هذه الأعمال غير المرئية إلا من خلال إطارها.

مجسمات بيضاء وأكثر من 50 عملاً فنيا داخل اطار خشبي تفسح في المجال أمام محبي الفن المفاهيمي لإطلاق العنان لخيالهم، ومناقشة أفكار قد تكون واقعية أو غير ذلك من خلال غرفة فارغة ينبعث منها الهواء لعكس تأرجح الأفكار وأخرى مظلمة تركز على  فكرة اختفاء الانسان أو موته.

أحد الزوار أكد أنه وجد المعرض ممتعاً جداً، لم يكن متأكد علي ماذا يحتوي المعرض عندما قرأ المعلومات عنه لكنه وجد معرض الأعمال غير المرئية ممتعاً.

يضم المعرض أعمالاً فنية غير مرئية من العام 1950 وحتى الان، أبرز مجسم هو للفنان توم فريدمان الشهير "الف ساعة من التحديق" الذي أنجزه بعد التحديق في الفضاء.