EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2014

علي جمعة ينفي خبر وفاته ويتهم الإخوان بالكذب

مفتي مصر الدكتور علي جمعة

الشيخ علي جمعة - مفتي مصر الأسبق

نفت الصفحة الرسمية لفضيلة الدكتور على جمعة - مفتى مصر السابق - صحة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويترحول وفاته، مؤكدة أنه عار تماماً عن الصحة، ومتهمة جماعة الإخوان بنشر مثل تلك الشائعات والأكاذيب.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2014

علي جمعة ينفي خبر وفاته ويتهم الإخوان بالكذب

نفت الصفحة الرسمية لفضيلة الدكتور على جمعة - مفتى مصر السابق - صحة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويترحول وفاته، مؤكدة أنه عار تماماً عن الصحة، ومتهمة جماعة الإخوان بنشر مثل تلك الشائعات والأكاذيب.

وكتبت الصفحة عبر تدوينة لها على "فيس بوك": "تلقينا بصورة مستغربة عدة رسائل واتصالات هاتفية من داخل مصر وخارجها تود الاطمئنان على صحة فضيلة أ.د على جمعة، وبالبحث عن سبب الأمر تأكد لدينا أنه بعد ما فشلت جماعة الإخوان الإرهابية في النيل من فضيلة الإمام العلامة د.على جمعة بدأت في ممارسة مهمتها الأساسية من الكذب والخداع والتدليس والتلبيس بمجموعة من الشائعات التي تثبت يوما بعد يوم كذبها وانهيارها الخلقي حتى ادعى بعضهم وفاة الإمام العلامة، وقام بتزييف صورة للخبر ونسبها لجريدة مشهورة، ولم يدركوا أنه ما زال حيا للقضاء عليهم".

وأضافت الصفحة، أن الموت ليس عيبا، مستشهدة بقوله تعالى لسيد الخلق {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ} [الزمر: 30] وقال تعالى {أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ} [الأنبياء: 34] وقد اكتشف الناس تفاهة هذه الجماعة وقرب زوالها.

ونوهت الصفحة، قائلة: "يرجى التنبيه إلى أمر مهم أنه مع كثرة الشائعات التي ترددها الجماعة الإرهابية حول رموز الصلاح والإصلاح والتقوى في البلاد يرجى من الجميع التثبت من المعلومة من مصادرها الرسمية".

وكانت حالة من الجدل قد انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي تأثرا بخبر وفاة مفتي الديار المصرية السابق، بعدما نشرت إحدى الصحف التابعة للإخوان خبر وفاة الشيخ متأثرا بذبحة صدرية.

يذكر أن الدكتور على جمعة كان قد تولى منصب الإفتاء في مصر ما بين عامي 2003 إلى 2013.