EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013

سعودية تبحث عن ابنها "الميت" منذ 30 عاماً.. تعرف على السبب

أم وطفلها

قالت سيدة سعودية، إنها ظلت تبحث عن ابنها "الميتمنذ ما يقارب 30 عاماً، مؤكده انها تؤمن بوجوده على قيد الحياة، حيث أنه يزروها في أحلامها طوال هذه السنوات.

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013

سعودية تبحث عن ابنها "الميت" منذ 30 عاماً.. تعرف على السبب

قالت سيدة سعودية، إنها ظلت تبحث عن ابنها "الميتمنذ ما يقارب 30 عاماً، مؤكده انها تؤمن بوجوده على قيد الحياة، حيث أنه يزروها في أحلامها طوال هذه السنوات، ونقلت صحيفة "سبق السعودية عن السيدة قولها، إنها أنجبت طفلها قبل نحو 30 عاماً، في مستشفى الولادة بتبوك، وكان طفلها طبيعياً، إلا أنه وفي اليوم التالي، قال لها زوجها، إنه ولد بعيوب خلقية تسببت في وفاته، فصدمت لأنها قامت بارضاعه بعد ولادته بساعات قليلة.

وأضافت السيدة أنها لجأت إلى مفسر أحلام، بعد أن ظلت تحلم بإبنها طوال الفترة الماضية، حيث أكد لها بعض المفسرين، أن الحلم يعني أن ولدها مازال على قد الحياة، فضلاً عن إحساس الأمومة الذي يؤكد لها أن من قاموا بدفنه ليس ابنها، وأشارت السيدة لـ  صحيفة "سبقإلى أن الطفل الذي وصفه له زوجها، وشقيقها حجمه أصغر من الطفل الذي أنجبته وشاهدته، حيث أن أنجبت طفلها بعد إتمام 9 أشهر، والموصوف طفل لا يتعدى عمره أربعة أشهر.

وتابعت أن عائلتها وعائلة زوجها، تخلوان من الأمراض الوراثية، ودللت بذلك بأنه لم يسبق في تاريخ عائلتهم من وُلد مشوهاً، وقالت إنني تواصلت مع أطباء مختصين، أكّدوا لي أنه لو أنجبت أي سيدة طفلاً مشوهاً، فإنه يتوجب على الأطباء إجراء تحاليل على الوالدين، لتأكد من خلوهم من أي أمراض وراثية، وقالت إنه لم يطلب منا أحد إجراء أي تحاليل، حتى إنني أنجبت بعد طفلي هذا، ستة أبناء جميعهم أصحاء، وكان طفلي الذي أعتبره غائباً يُعَدّ الثاني في ترتيب إخوته.

ومن جانبه، ذكر زوج السيدة، لـ"سبق" أنه استلم الطفل، الذي دفنه وهو مغطى بكفنه، وعليه لاصق ولم أشاهد وجهه، وقال لي من سلمني جثة الطفل "احمد ربك أن طفلك مات"، ولفتت السيدة، أنها لا زالت متمسكة بأن ابنها على قيد الحياة، وكلها أمل بأنه سيظهر، وقالت "إن قدَّر اللهُ وعاد ابنيفإنني أسامح من تسبّب في غيابه عني طوال السنوات الماضية.