EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

تعرف على مثلث برمودا السوري الذي أقلق قوات الأسد

أخطر مكان في سوريا يخيف قوات الأسد.. اكتشفه

منذ تاريخ 7 مارس2012  وهو اليوم الذي دمرت فيه أول طائرة للنظام في مطار أبو الظهور العسكري في محافظة إدلب.  كما أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية.. وقطار تدمير وإسقاط الطائرات الحربية والمروحية لقوات النظام لم يتوقف من قبل كتائب الجيش الحر.

الطائرة الأولى تم تحطيمها في محافظة إدلب "شمال غرب سورياومن يومها شكلت هذه المحافظة أجواء من الرعب لطياري النظام،  فلهذه المدينة نصيب الأسد من إسقاط الطائرات حيث وصل عدد الطائرات التي أسقطت فيها إلى46  طائرة حتى تاريخ 19 أغسطس الماضي. ما جعل الناشطين يطلقون على المحافظة اسم "مثلث برمودا سوريا".

أما سبب ذلك فيعود إلى أن نسبة مقاتلي الجيش الحر كبيرة في هذه المحافظة فضلا عن غنائم مضادات الطيران التي اغتنموها من معاركهم مع قوات الأسد، فضلا عن حرفية واختصاص بعض المقاتلين باستعمال مضادات الطيران.  

أما المحافظة الثانية من حيث اسقاط الطائرات فجاءت مدينة حلب التي أسقط فيها نحو 27 طائرة أغلبها في الريف الغربي، وثالثا حلت مدينة دير الزور الشهيرة برماية أبنائها وقدرتهم على تصيد أعدائهم وسقط فيها نحو 24 طائرة ومنها  أسقطت طائرة ميغ 23 فوق مدينة الموحسن بدير الزور، وتم أسر الطيار الذي اعترف باستهدافه للمدنيين.

وبالأرقام الدقيقة وحتى بداية العام الجاري أعلنت مصادر الثورة السورية أن العدد الإجمالي للطائرات المقاتلة التي أسقطها عناصر الجيش الحر أو دمرتها وهي رابضة في مطاراتها وصل إلى 144  طائرة. بينما أضافت هذه المصادر أن الجيش الحر تمكن من اغتنام 3 طائرات مروحية.

ومن بين الطائرات الـ144  فإن هناك 81  طائرة مروحية و63 طائرة حربية، بينما أشارت الأرقام إلى أن ما تم إسقاطه بالرشاشات بالجو 106  طائرات، فيما تم تدمير 38  طائرة رابضة في عدد من المطارات التي استهدفتها قوات تابعة للجيش الحر.