EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

ايرانيون مولعون بـ"الاغتصاب الجماعي".. وابنة أوباما على القائمة

تعرف على السبب الذي يجعل الإيرانيين مولعون بالتهديد بالاغتصاب الجماعي

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

ايرانيون مولعون بـ"الاغتصاب الجماعي".. وابنة أوباما على القائمة

حاكم سابق لجزيرة "كيش" المطلة على الخليج العربي بالجنوب الإيراني، ومحلل وخبير استراتيجي حاليا، هدد باغتصاب وقتل إحدى ابنتي الرئيس الأميركي باراك أوباما، انتقاما منه إذا ما وجه ضربة عسكرية لسوريا.

الإيراني علي رضا فرقاني، قال : "إن العقاب لن يطال فقط "ماليا" البالغة من العمر 15 سنة، أو شقيقتها "ساشا" التي تصغرها بعامين، بل سينال من عائلات كل الوزراء والسفراء والقادة العسكريين الأميركيينبحسب ما نقل عنه موقع "ذي ديلي كولر" للأخبار والتحليلات في واشنطن.

ونقلت عشرات الصحف والمواقع الالكترونية في العالم ما كتبه فرقاني الأسبوع الماضي في مدونة له بالإنترنت تعلوها عبارة "لبيك يا خامنئي" كشعار، ثم وضع كلمات "تك نوشته هاى تك" أي "واحدا تلو الآخر" كعنوان لما كتب متوعدا إحدى ابنتي الرئيس الأميركي وعائلات المسؤولين الأميركيين.

فرقاني قال: "فقط بعد 21 ساعة (من الضربة العسكرية لسوريا) سيتم خطف أفراد من عائلة كل وزير وقائد عسكري وسفير أميركي في كل العالم، وبعد 18 ساعة سينتشر فيديو لقطع (رؤوسهم) أيضا".

ويشار إلى أن ازديادا في معدلات التحرش الجنسي في إيران، وصلت إلى حد الإغتصاب الجماعي وفي كلتا الحالتين، اتهم المسؤولون الإيرانيون الضحايا بعدم ارتداء الحجاب بالشكل السليم وعدم الالتزام بالزي الإسلامي الصحيح مما جعلهم عرضة للاغتصاب.

وتحدث موقع "بي بي سي" عن غضب المجموعات المدافعة عن حقوق المرأة من هذه التصريحات الرسمية، التي طالما انتقدن تزايد معدلات التحرش الجنسي في البلاد.

 وحمل معارضون المسؤولين الرسميين بمسؤولية تفاقم هذه القصة، أما ابنة أوباما التي وضعها أحد هؤلاء المسؤولين على قائمة الإغتصاب، فهو كما يقول البعض جزء من التهديد بالاغتصاب المنتشر في إيران بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة.