EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2012

فيديو مبهر سيغير مفهومك عن "ألعاب الكبار"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يُعرف "جيسون بول" بالخبير في الجري الحر والـ"باركور" حيث لا يقف أمامه أي عائق، مثل حوائط أو مقاعد أو حتى مباني، بل يتخطاها ليكمل طريقه، لكن يبدو أن تشغيل تلفزيون يحتاج منه إلى جهد جبار.

يُعرف "جيسون بول" بالخبير في الجري الحر والـ"باركور" حيث لا يقف أمامه أي عائق، مثل حوائط أو مقاعد أو حتى مباني، بل يتخطاها ليكمل طريقه، لكن يبدو أن تشغيل تلفزيون يحتاج منه إلى جهد جبار.

كان "بول" ودستة من المساعدين قد قاموا ببناء نموذج من جهاز "روبي غولدبرغ" يتتضمن بلطات وصواريخ وسيارة وعدة حاويات سفن وذلك فقط لتشغيل تلفزيونه ـ وفقاً لما ذكرت صحيفة "ديلي نيوز" البريطانية.

وقد قام "بول" بتصوير كيفية قيامه بتشغيل التلفزيون حيث يقوم بالقفز فجأة من نافذة مفتوحة أسفلها "ترامبولين" يعيده لحافة النافذة مرة أخرى ليقوم بجذب حبل متسبباً في تحرك رافعة لتبدأ سلسلة من التحركات المتعاقبة لمدة 3 دقائق ونصف.

ويوضح الفيديو أنه بمجرد تحريك الرافعة تتحرر كرتي بولينغ وتقعا في دلو، ويلي ذلك تساقط المياه من حوض مياه على صديق "بول" الجالس على محور يميل للجانب الآخر، وعند امتلاء جانبه يميل المحور ناحيته وخلال سلسلة التفاعلات يقوم "بول" بقفزة خطيرة فوق حاويات سفن تم وضعها مثل قطع الدومينو قبل أن تبدأ في التساقط ويهبط على كومة من الرمال ويجري قبل أن تتساقط الحاويات فوقه.

ويتسبب تساقط الحاويات في تساقط أجسام أصغر وراء بعضها قبل أن تدفع بملعقة للضغط على زر تشغيل جهاز التلفزيون.

أما العرض التلفزيوني الذي تسبب في هذه الجلبة فهو عبارة عن الصورة التي تلقتطها كاميرا فيديو لـ"بول" وأصدقائه وهم مجتمعين معاً لالتقاط صورة.

المخاطرة بأكلمها قامت بتمويلها شركة مشروب الطاقة "ريد بُل" وقد حصل الفيديو على موقع اليوتيوب على أكثر من 3.2 مليون مشاهدة منذ وضعه الأسبوع الماضي.

400

400

400

400

400