EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

الإخصاء سر الحياة الطويلة للرجال!

من منا لا يحلم بالعيش لأطول فترة ممكنة، إلا أن كثيرين سيغيّرون رأيهم إذا عرفوا أن سر الحياة الطويلة للذكور تحديداً يكمن في عملية "الإخصاء".

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

الإخصاء سر الحياة الطويلة للرجال!

من منا لا يحلم بالعيش لأطول فترة ممكنة، إلا أن كثيرين سيغيّرون رأيهم إذا عرفوا أن سر الحياة الطويلة للذكور تحديداً يكمن في عملية "الإخصاء".

توصلت مجموعة من العلماء الكوريين إلى اكتشاف طريقة تجعل الرجال الذكور يعيشون عمراً أطول، حيث اكتشف هؤلاء أن الرجال المخصيين قد عاشوا سنوات أطول مقارنةً من غيرهم من الأشخاص الذين لم يخضعوا لهذه العملية المؤلمة والقاسية.

وطبقاً للبحث الذي نقلت تفاصيله صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هرمونات الذكورة تلعب دوراً محورياً في تقصير حياة الرجال.

وقد اعتمد العلماء في النتائج التي توصلوا إليها على أبحاث مستفيضة تناولت سجلات الأنساب الخاصة بنبلاء عائلة "شو صن" الكورية الملكية والتي عاشت في الفترة التي امتدت بين عامي 1392 و1910 بعد الميلاد.

وفي تعليقه على نتائج الدراسة الغريبة، قال كيونغ جين مين من جامعة (إنها): "تمثل هذه الدراسة إضافةً هامةً لطريقة فهم الاختلاف في العمر الافتراضي لكل من الرجل والمرأة".

وكانت معظم حالات الإخصاء الخاصة بالسلالة موضوع البحث قد جرت عن طريق حوادث أبرزها تعرض أفرادها لعضات كلاب، كما كان يلجئ أيضاً لأسلوب الإخصاء المقصود بهدف الوصول بشكل أسرع للقصر الملكي الكوري، علماً أنه كان يسمح للمخصيين بالزواج وبناء عائلات عن طريق تبني أولاد مخصصين أيضاً أو بنات طبيعيات.

وقد كان الشعب الكوري آنذاك من الشعوب التي تولي مسألة حفظ سجلات موثقة ودقيقة عن أنسابهم لضمان التحقق من طبقة النبلاء.

جهود العالمين مين وشيول كو لي وأبحاثهم الدقيقة توصلت إلى نتيجة مفادها أن الرجال المخصيين عاشوا لفترة تتراوح ما بين 14 إلى 19 سنة أطول مقارنةً بالأشخاص العاديين، ومن بين الـ81 شخصية مخصية تناولها البحث فقد عاش ثلاثة منهم إلى عمر المئة عام أو أكثر بقليل.

هذا واعتبر المشرفون على الدراسة بحثهم بالغ الأهمية وبأنه سيفتح الطريق أمام زيادة الأعمار إذا اقتنع من يريد ذلك بالخضوع لهذه العملية المؤلمة!