EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2014

إنقلاب صيفي يعيشه السعوديون قبل رمضان

الشمس الحارقة

تعرف على الانقلاب الصيفي الذي سيعيشه السعوديون..

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2014

إنقلاب صيفي يعيشه السعوديون قبل رمضان

يعرف طقس السعودية منذ يوم السبت المقبل حالة الانقلاب الصيفي السنوي حين تكون الشمس واقعة مباشرة فوق الراصدين في أقصى جنوب ليبيا بالقرب من الحدود الليبية التشادية، وهو أول أيام فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية الذي يضم السعودية.

وبحسب الجمعية الفلكية في جدة، فإن يوم الانقلاب الصيفي تصل فيه الشمس لأقصى نقطة لها باتجاه الشمال في السماء، وتكون مباشرة فوق مدار السرطان، وتكون ساعات النهار أطول من ساعات لليل، والشمس تشرق وتغرب في أقصى الشمال، لكن درجات الحرارة ستعرف ارتفاعا تدريجيا.

وقالت الجمعية في بيان لها إن حرارة الطقس تزيد في أواخر الصيف أواخر يوليو وأغسطس على الرغم من أن يوم الانقلاب الصيفي أطول نهارا، وأشعة الشمس تسقط على النصف الشمالي بشكل مباشرـ وذلك لنفس السبب عندما يكون الوقت بعد الظهر أسخن من وقت الظهر، فالكرة الأرضية تستغرق فترة لكي تسخن بعد فصل الشتاء حتى في يونيو.

ويعني هذا أن زيادة حرارة الطقس ستأتي متأخرة بعد انتهاء شهر رمضان، وهي حرارة ستكون أعلى من الأرقام التي تسجلها أجهزة رصد قياس حرارة الجو، والتي تتجاوز الخمسين درجة مئوية في بعض المناطق داخل السعودية.

وأضافت الجمعية في بيانها سيلاحظ أن ضوء الفجر أصبح مبكرا، وغروب الشمس يتأخر، وأن ظلال الأشياء عند الظهر في الانقلاب الصيفي تكون الأقصر خلال العام مع ملاحظة واضحة إلى أن السعودية الواقعة شمال خط الاستواء ستزيد فيها ساعات النهار بأكثر من 12 ساعة عكس الدول الواقعة جنوب خط الاستواء التي ستكون فيها ساعات النهار أقل من 12 ساعة.

وكانت السعودية عاشت أقسى شتاء منذ 100 عام بعد أن توقع خبراء طقس في الأرصاد الجوية الروسية بأن تشهد منطقة بلاد الشام وشمالي السعودية عواصف ثلجية مع دخول فصل الشتاء مبكرا للعام الماضي.

وحذرت الأرصاد الجوية الروسية حينها سكان القارة الآسيوية ودعتهم للاستعداد جيدا للشتاء الأبرد منذ 100 عام خلال الأسابيع المقبلة، والتحضير جيدا لمواجهة البرد وغياب أشعة الشمس لفترات طويلة.