EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2012

3 مليون ورقة بحث عالمية.. 2 % فقط عربية

في الوطن العربي هناك ما يفوق مئة وخمسة وسبعين جامعة .. فيما يبلغ أعضاء هيئة التدريس في مجالات العلوم والتكنولوجيا أكثر من خمسين الف عضو.

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2012

3 مليون ورقة بحث عالمية.. 2 % فقط عربية

في الوطن العربي هناك ما يفوق مئة وخمسة وسبعين جامعة .. فيما يبلغ أعضاء هيئة التدريس في مجالات العلوم والتكنولوجيا أكثر من خمسين الف عضو.

فبحسب تقرير الامم المتحدة للتنمية البشرية في العام الفين وثلاثة فإن العالم العربي يواجه معضلة كبيرة في نقص نسبة المتخصصين في المجالات العلمية والتي لا تتجاوز السبعة في المئة بينما تصل في الكوريتين الى عشرين في المئة.

في السنوات العشر الماضية تم نشر اكثر من ثلاثة ملايين ورقة بحث علمية في جميع انحاء العالم

كان نصيب الولايات المتحدة منها اربعة وثلاثين في المئة. بينما اكتفت جميع الدول العربية بنشر اقل من اثنين في المئة.

معدل الانفاق على البحوث والتطوير في الدول العربية للفرد الواحد خلال العام يصل الى اربعة دولارات

 بينما يصل في اليابان الى مئة وتسعين دولار .. وفي المانيا مئتين وثلاثين دولارا.

الدول العشر الاكثر انتاجاً للابحاث العلمية في الدول العربية والإسلامية حسب تصنيف اللجنة الوزارية للتعاون العلمي ومنظمة المؤتمر الاسلامي تظهر أن :

تركيا تتصدر المرتبة الاولى، تليها مصر ثم ايران، وفي المرتبة الرابعة تأتي السعودية، تليها ماليزيا والمغرب ونيجيريا و باكستان والاردن، وفي المرتبة العاشرة الكويت.

ويرى خبراء أن المعوقات الاساسية للبحث العلمي في تلك الدول تتركز على ضعف وجود استراتيجية لتسويق الابحاث العلمية، ولا سيما تمويل تلك الابحاث .. وكذلك عدم الاستفادة من الامكانيات البحثية ونتائجها وغياب مشاريع ضخمة تحتضن تلك الابحاث.