EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

هل يصبح "الخبز" في مصر نادرا؟

تعاني مصر من فجوة غذائية تصل الى 55 % في السلع الاساسية . فباستثناء الارز الذي يصل الى الاكتفاء الذاتي ترتفع الفجوة في السلع الضرورية في وقت يرتفع فية عدد السكان وتتنامى فية قضية المياه.

  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

هل يصبح "الخبز" في مصر نادرا؟

 تعاني مصر من فجوة غذائية تصل الى 55 % في السلع الاساسية . فباستثناء الارز الذي يصل الى الاكتفاء الذاتي ترتفع الفجوة في السلع الضرورية في وقت يرتفع فية عدد السكان وتتنامى فية قضية المياه.

تطلق مصر على رغيف الخبز لفظ (العيش) اي الحياة وعلى العمل ( لقمة العيش) .. في وقت يتراجع فية انتاج القمح المحصول الاستراتيجي الاول بعد ان تربعت مصر على قمة الدول المستوردة لة بنحو عشرة ونصف مليون طن من احتياج فعلي قدرة 15 مليوناً لفجوة مقدارها 70 % .

واذا كانت الدولة تدعم رغيف الخبز ب 26 ملياراً فانها تدعم السلع الاساسية ب22 ملياراً وهي : الزيوت والتي تصل الفجوة فيها الى 88 % والعدس الى 99% والفول الى 72% والسكر والشاي بنسب مقاربة

د. حمدي عبد العظيم خبير اقتصادي قال:"كل هذة الفجوات مابين الاستهلاك وبين الانتاج الضعيف بيلقي عبء ثقيل على ميزان المدفوعات".

55 ونصف مليار متر مكعب هو نصيب مصر من مياة النيل تواجهه تحديات جسام اضافة الى 7 مليارات من المياة الجوفية والامطار فهل تستطيع ان تقضي على الفجوة الغذائية التي تصل الى 55 % خاصة بعد زوال النظام السابق الذي خضع لشروط صندوق النقد الدولي منذ عام 1990 التي كان لها الاثر السلبي على الجانب الزراعي في مصر.

د. حمدي عبد العظيم قال:"نستطيع ان نكتفي ذاتياً من المياة بشروط ".