EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

مصر لا تستثمر بالطاقة الشمسية لأن:"العين بصيرة واليد قصيرة"

أكد تقرير أعده خبراء الطاقة المتجددة أن مصر لديها استراتيجية للاستفادة من الطاقة المتجددة بنسبة عشرين في المائة بحلول العام الفين وعشرين وتحتل الطاقة الشمسية مقدم اولويات قطاع الكهرباء نظرا الى موقع مصر ضمن نطاق الحزام الشمسي.

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

مصر لا تستثمر بالطاقة الشمسية لأن:"العين بصيرة واليد قصيرة"

أكد تقرير أعده خبراء الطاقة المتجددة أن مصر لديها استراتيجية للاستفادة من الطاقة المتجددة بنسبة عشرين  في المائة بحلول العام الفين وعشرين وتحتل الطاقة الشمسية مقدم اولويات قطاع الكهرباء نظرا الى موقع مصر ضمن نطاق الحزام الشمسي.

واستعرض التقرير الدعم الذى ابداه الاتحاد الاوربي في هذا الاطار حيث أشار إلى خطة الشمس المتوسطية التي سيجرى تنفيذها في إطار اتفاقية الاتحاد من أجل المتوسط التي سبق وان أطلقتها (مصر وفرنسا) وتتعلق بوضع استراتيجية لإقامة مشروعات توليد الطاقة الشمسية في الصحراء المصرية.

ولكن فى ظل التوتر السياسى الذى تشهده مصر الان، يصعب تنفيذ الكثير من المشروعات الجديدة فى نوعها ..

أميرة عيد وهي صاحبة تجربة للطاقة الشمسية  تحدثت عن أسباب عدم إستخدام الطاقة في مصر وتعاون الدول الأجنبية لإنجاح المشروع .

مثل هذه التجارب كثيرة في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، لكن عادة ما يكون مصيرها التهميش كما رأينا، فهذه التجربة كانت مشروع تخرج أميرة التي تم وضعها في متحف الطفل بالقناطر الخيرية وذلك لأسباب عدة أهمها عجز الموازنة العامة للدولة وسوء التخطيط وعدم الإهتمام بالأبحاث العلمية في بلادنا .. في المقابل بعض المحاولات التي دعمتها جهات أجنبية وجدت طريقها الى النجاح ..

د. بهاء زغلول رئيس مركز الفلزات و الطاقة سابقاً و قائم على تخطيط احد المشروعات القومية للطاقة المتجددة، تحدث عن مشروع تستخدم فيه الطاقة الشمسية بالتعاون مع ألمانيا.

الارتباك السياسي في مصر والمشكلات الإقتصادية من الامور التي تعيق إستكمال هذه المشروعات و كتابة النجاح لها ..

د. محمد هلال رئيس لجنة الطاقات المتجددة و رئيس جمعية مهندسى ترشيد الطاقة أكد وجود مشاكل الطاقة و سوء استخدام الكهرباء فى مصر.

وهبنا الله الكثير من مصادر الطاقة لكن المشكلة عندنا ينطبق عليها المثل المصرى الشعبى " العين بصيرة و اليد قصيرة"