EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

مشكلات النقل العام في لبنان وغياب القانون

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ينفق لبنان حوالي 500 مليون دولار لدعم قطاع النقل العام دون أن ينعكس ذلك تطويراً فيه، ونقص وسائل النقل يشكل سبباً رئيسياً لاقتناء أقل من 4 ملايين لبناني لحوالي مليون وسبعمائة ألف سيارة.

  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

مشكلات النقل العام في لبنان وغياب القانون

ينفق لبنان حوالي 500 مليون دولار لدعم قطاع النقل العام دون أن ينعكس ذلك تطويراً فيه، ونقص وسائل النقل يشكل سبباً رئيسياً لاقتناء أقل من 4 ملايين لبناني لحوالي مليون وسبعمائة ألف سيارة، بينها 55 ألف سيارة نقل عمومي، بالإضافة إلى 55 ألف سيارة غير مرخصة، الأمر الذي يزيد من أزمات السير والتلوث.

عبدالأمير نجدة، رئيس اتحاد النقل البري في لبنان يقول: النقل في لبنان في ظل هذا الوضع المتأزم سياسياً فوضى بفوضى، فهناك أكبر العقبات تتمثل في مكافحة السيارات الخصوصية والسيارات المزورة، وما يزيد الصعوبة أن هناك سائقين غير لبنانيين مع أن القانون لا يسمح بإعطاء أي دفتر عمومي لغير السائق الذي يحمل الجنسية اللبنانية.