EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

تدريس السيرة النبوية وأصول الدين بالمدارس التركية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في الجزءِ الثالثْ من سلسلةِ الحركةْ التعليمية في تركيا وارتباطِها بالسياسة، نتوقّفُ عندَ المنعِ التعسفي الذي فرضَهُ النظامُ العِلماني على التعليمِ الديني، وحرمانِهِم الأتراك من تعلُّمِ العربية، وتغييرِ الحَرْفِ في اللغة من العربي إلى اللاتيني.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

تدريس السيرة النبوية وأصول الدين بالمدارس التركية

في الجزءِ الثالثْ من سلسلةِ الحركةْ التعليمية في تركيا وارتباطِها بالسياسة، نتوقّفُ عندَ المنعِ التعسفي الذي فرضَهُ النظامُ العِلماني على التعليمِ الديني، وحرمانِهِم الأتراك من تعلُّمِ العربية، وتغييرِ الحَرْفِ في اللغة من العربي إلى اللاتيني.

 هذا الأمرُ خلقَ حالةً من الجوع لدى المُسلمِ التركي، وشعوراً دائماً بأنه يجهلُ الدين، ولهذا السبب قرّرَ رئيسُ الوزراء إدخالَ موادَّ لتدريسِ السيرةِ النبوية واللغةِ العربية وأصولِ الدين إلى المناهجِ التعليميةِ في المدارس.

أرادت حكومة آردوغان ترجمة رغبة الأتراك وشغفهم لتعلم لغة القرآن الكريم إلى الواقع بنظام تعليمي عصري جديد يتضمن تدريس السيرة النبوية واللغة العربية وأصول الدين في المدارس هذا العام والسماح لخريجي المدارس الدينية للعمل في سلك الأمن والشرطة بعد أن كان ممنوعاً عليهم العمل في المؤسسات الرسمية.