EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

الأردن يعلن الحرب على "الإيدز" بسلاح التوعية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أطلقت جمعية أصدقاء الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية حملة توعية بمرض الايدز.

  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

الأردن يعلن الحرب على "الإيدز" بسلاح التوعية

أطلقت جمعية أصدقاء الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية حملة توعية بمرض الايدز، بمناسبة يوم الإيدز العالمي الذي يصادف الاول من شهر تشرين الثاني /نوفمبر من كل عام، من أجل الحفاظ على الأنظمة الصحية والإقتصادية والتعليمية الحالية.

"جعفر" شاب مصاب بمرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" عن طريق نقل الدم، يعاني آلام المرض ونظرة المجتمع له في آن واحد؛ حيث يرفض الجميع التعامل معه.

نسبة انتشار "الإيدز" منخفضة لا تعد تذكر مقارنة بالدول الأخرى، وأسباب انتشاره تقابل بحملات توعوية وعلاج مجاني للمصابين واحترام خصوصية المرضى من قبل الجهات المعنية بالصحة في البلاد.

الدكتور باسم حجازي، مدير برنامج مكافحة الإيدز في وزارة الصحة الأردنية يقول: "نحن حاليا في الوزارة لدينا حوالي 260 مريض أردني أصيبوا من عام 1986 حتى اليوم، الباق منهم على قيد الحياة 125 شخص، يتم تقديم العلاج الطبي لهم مجاناً برغم أن العلاج مكلف على الوزارة، بالإضافة إلى مراكز المشورى لكل من يريد الإطمئنان على صحته وخلوه من هذا المرض الفتاك".