EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

ألغام تخطف أحلام

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في السودان دامتِ الحروبُ الأهلية خمسةً وعشرينَ عاما، قُبيلَ توقيعِ اتفاقية "نيفاشا" للسلام العام 2005، حروبٌ خلافاً لتأثيرِها الإنساني والاقتصادي، خلّفَت أكثرَ من مليونيّ لغمٍ أرضي تتوزعُ في الأراضي السودانية

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

ألغام تخطف أحلام

(دبي - mbc.net) في السودان دامتِ الحروبُ الأهلية خمسةً وعشرينَ عاما، قُبيلَ توقيعِ اتفاقية "نيفاشا" للسلام العام 2005، حروبٌ خلافاً لتأثيرِها الإنساني والاقتصادي، خلّفَت أكثرَ من مليونيّ لغمٍ أرضي تتوزعُ في الأراضي السودانية، أمرٌ بحسَبِ الجهاتِ المعنية أدّى إلى عدَمِ التساوي في التنمية، لأن كلفةَ زراعةِ اللغمِ الضئيلةِ جدا، تُقابِلها كلفةٌ عاليةٌ جدا وحاجةٌ لمواردَ ضخمة، لنزعِ ذاتِ اللُغم، ما يعني بطئا في عملية تنظيف هذه الأراضي من الألغام، وما يعني أيضا بطئا في تنميتها واستثمارها، لتبقي الألغام شبحا يهدد حياة الآلاف الذين إن لم يلقوا حتفهم جراءه أو اضطروا إلى فقدان أحد أجزاء أجسادهم، فإن مناطقهم ستبقى مهمشة من أي تنمية قد تنتظم البلاد.

 إسمه لوكا، ودع حلمه الشاب في بطولة الملاكمة لحظة وطئت قدمه عن عفو خاطر لغما مزروعا في مساحة جهلها هو، أمثال هذا الشاب كثيرين، وهؤلاء بترت أحلامهم الشابة قبل أطرافهم، خطوة واحدة خطوها كانت كفيلة بأن تعصف بكل احلامهم الفتية، خطوة لن ينسوا ذكراها، كيف ذلك وهم كلما نظروا لأجسادهم، سمعت آذانهم دوي انفجار اظلم دنياهم.

في السودان خلفت الحروب الأهلية الطويلة مساحة كبيرة توزعت فيها حقول الألغام، ويتركز معظمها في ولايات الشرق الثلاث، وولايتي النيل الأزرق وجنوب  كردفان، مساحات يتوزع فيها أكثر من مليوني لغم ارضي.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..