EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2016

12 قصة مصورة اهتز لها العالم وفجرت مشاعر الإنسانية

بين البكاء والشعور بالألم وأحيانا بالعجز اهتز العالم مع صور نشرتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للعديد من الأطفال الذين عانوا من مأساة حقيقية أبكت ولا تزال تبكي كل من يراها..

(الرياض - mbc.net) بين البكاء والشعور بالألم وأحيانا بالعجز اهتز العالم مع صور نشرتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للعديد من الأطفال الذين عانوا من مأساة حقيقية أبكت ولا تزال تبكي كل من يراها..

 

12 قصة مصورة اهتز لها العالم وفجرت مشاعر الإنسانية

أطفال

يرصد الألبوم التالي أبرز الصور التي هزت مشاعر الإنسانية وأثارت جدلا عالميا وحركت دولا لاتخاذ مواقف سياسة وقانونية..

مأساه

القصة الأولى (الفتاة الأفغانية)

المصور الأمريكي ستيف ماكوري صاحب هذه الصورة التي عرفت باسم "الفتاة الأفغانية" 1984م.

مأساه

وعرفت الصورة بأنها "الأكثر شهرة عالمياً" في تاريخ مجلة ناشيونال جيوغرافيك والتي تعد رمزا لمأساة الشعب الأفغاني إبان الغزو السوفيتي.

مأساه

القصة الثانية:الطفلة والنسر

  التقط مصور جنوب أفريقي يدعى كيفن كارتر هذه الصورة في مارس 1993 في قرية أيود جنوب السودان التي كانت تعاني الحرب الأهلية والمجاعة، لطفلة على شاكلة الهيكل العظمي بسبب المجاعة وراءها نسر في انتظار وفاتها ليأكلها.

مأساه

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية صورة كارتر لتشهد ردود فعل فورية وقوية؛ إذ تلقت الصحيفة العديد من الرسائل لمعرفة مصير الطفلة، وإن كانت قادرة على استعادة حياتها بشكل طبيعي أم لا، لكنها توفيت.

مأساه

القصة الثالثة.. أوميرو سانشيز

توفيت في العام 1985 الطفلة الكولومبية أوميرة سانشيز (12 عاماً) تحت أنظار العالم بعد موت أغلب سكان قريتها خلال ثورة بركان "نيفادو ديل رويز" إذ ظلت عالقة بين كتل خرسانية 3 أيام، وابتسمت للكاميرا بعينيها المخيفتين في الصورة قبل أن تموت بعد فشل إنقاذها؛ لتصبح رمزًا وتحتل صورتها كل وسائل الإعلام في العالم، وفي العالم التالي حصل المصور على جائزة عالمية فى التصوير.

مأساه

القصة الرابعة.. طفل هيروشيما

لا تزال تبقى صورة هذا الطفل الياباني الذي نجا من القنبلة الذرية على هيروشيما وناغازاكي والتي قتلت آلاف اليابانيين بعد أن أسقطتها الولايات المتحدة إبان الحرب العالمية الثانية.

مأساه

القصة الخامسة.. طفلة فيتنام

التقط هذه الصورة المصور نيك أوت لوكالة "أسوشيتد برس الأميركية" وهي لطفلة فيتنامية تدعى "كيم فوك" (9 أعواموبقيت هذه الصورة عالقة في الأذهان حتى يومنا هذا وقد بلغت صاحبتها 25 عاما.

 

مأساه

القصة السادسة.. محمد الدرة في 30 سبتمبر عام 2000 قتل الصبي محمد الدرة (12 عاما) في غزة خلال انتفاضة الأقصى، والتقطت عدسة مراسل قناة فرنسا 2 شارل إندرلان مشهد احتماء جمال الدرة وابنه محمد خلف برميل إسمنتي في مقطع زمنه دقيقة.

مأساه

القصة السابعة.. تعذيب سجن أبو غريب 2004

التقط هذه الصورة جنود أميركيون في سجن أبوغريب إبان الاحتلال الأميركي للعراق أوائل العقد الماضي؛ إذ أظهرت الصور سجناء عراقيين عراة ومقيدين، وبعضهم مهدد بالكلاب أو أجبر على ممارسة العادة السرية، وتمت إدانة 11 عسكريًا أميركيًا على خلفية هذه الفضائح.

طفل سوري

القصة الثامنة.. إيلان عثر المصور التركي نيلوفر ديمير على جسد الطفل السوري إيلان كردي (3 سنوات) الصغير صباح 2 سبتمبر 20152 مسجى على رمال شاطئ بودروم في تركي

طفل سوري يغرق

جابت صورة إيلان العالم أجمع، ليصبح إيلان رمزا حزينا للبشرية.

مأساه

القصة التاسعة.. مضايا السورية في 30 يناير 2016، توفي 16 شخصا في هذه البلدة السورية بسبب الجوع

مأساه

هذه المعاناة الإنسانية تسببت فيها محاصرة قوات النظام إذ قدرت نحو 320 حالة تعاني من سوء التغذية و33 تحت خطر الموت.

مأساه

القصة العاشرة.. القصف

توالي عمليات القصف على المدنيين في سوريا وهنا طفلة تعلن استسلامها رافعة يديها

مأساه

وتكرر المشهد ثانية.

مأساه

أما هنا فالهروب من القصف لإنقاذ شقيقها.

مأساه

وأخيرا مأساة القصف في عين هذا الطفل.

عماران

القصة الحادية عشرة.. عمران

يبدو أن عمران يظهر كل يوم إلا أن نظرة عمران تبعث برسالة لكل البشر.

عماران

أما دماؤه فلا تحتاج إلى تعليق عليها.

مأساه

القصة الثانية عشرة .. مأساة اللاجئين السوريين

النوم في الشارع

مأساه

هذه الحياة التي كانت البديل الأمثل للموت قصفا أو تفجيرا.

مأساه

..وهنا ولادة رضيع يأتي إلى الدنيا ليستحم بوحل وطين في غياب الماء في هذا المخيم بأوروبا.

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*

(الرياض - mbc.net) بين البكاء والشعور بالألم وأحيانا بالعجز اهتز العالم مع صور نشرتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للعديد من الأطفال الذين عانوا من مأساة حقيقية أبكت ولا تزال تبكي كل من يراها..

 

  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2016

12 قصة مصورة اهتز لها العالم وفجرت مشاعر الإنسانية

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*