EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

زوجة ثانية تطعم زوجها "سم فئران".. والأولى تنقذه من الموت

سم

تلقى مفتش مباحث قطاع الجنوب، إخطارًا من مستشفى المقطم العام، يفيد بوصول رجل في غيبوبة، نتيجة إصابته بتسمم لتناوله سم الفئران، وكشفت التحريات أن المجنى عليه متزوج من سيدتين، وأن الثانية حاولت قتله، انتقامًا منه، بعد علمها باعتزامه تطليقها.

تلقى مفتش مباحث قطاع الجنوب، إخطارًا من مستشفى المقطم العام، يفيد بوصول رجل في غيبوبة، نتيجة إصابته بتسمم لتناوله سم الفئران، وكشفت التحريات أن المجنى عليه متزوج من سيدتين، وأن الثانية حاولت قتله، انتقامًا منه، بعد علمها باعتزامه تطليقها.

وحسبما جاء فى اعترافات المتهمة أمام نيابة البساتين، التى قالت فيها إنها قررت التخلص من زوجها، بأن دست له السم فى الطعام، حتى لا يتركها ويذهب إلى أخرى، إلا أنه نجا من الموت، وتلقى العلاج فى مستشفى المقطم.

وذكرت المتهمة في تحقيقات النيابة إنها تعرفت على زوجها فى منزل إحدى صديقاتها، منذ أكثر من 3 سنوات، ووقتها قبلت مبادلته نظرات الإعجاب، وخلال المقابلة الأولى، طلب الزواج منها، وحصل على رقم تليفونها المحمول، ووافقت على الزواج دون أن تكون على علم بأنه متزوج من أخرى.

وقالت "بعد أن تعرفنا، التقينا خارج المنزل، ومع مرور الأيام اعترف لى بأنه متزوج، ولديه أبناء، ونظرًا لحاجتى إلى المال والستر، اضطررت إلى الموافقة، خاصة أن ولداى توفيا، ولدى أشقاء صغار فى حاجة إلى إكمال تعليمهم، بينما يرفض أقاربى مساعدتنا، وبعد الزواج بدأت المشاكل مع الزوجة الأولى، التى اعتادت على توبيخى وسبى، لكننى تحملت حتى لا أثير المشاكل داخل المنزل".

وأضافت "رزقت بطفل، كان كل حياتى، لكن معه زادت المشاكل مع زوجى، الذى بدأ فى التعدى على بالضرب يوميًا، قائلًا إنه لا يريد أولاد، ومع ذلك تحملت إهاناته لأربى ابنى، فيما ظلت زوجته الأولى تبخ سمها فى أذنه، حتى قرر أن يطلقنى، دون أن يخبرنى، وعندما علمت بذلك من أشخاص مقربين له، قررت الانتقام منه، فوضعت له سم الفئران فى طعام الغداء، عند عودته من العمل، وفور إصابته بإغماء، وصلت الزوجة الأولى، التى نقلته إلى المستشفى للعلاج".