EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

حمود الفايز: قوانين المرور اخترعت لنلتزم بها

موضوعي اليوم عن عدم انضباط بعضِ السائقين في الامتثال للوقوف عندَ الإشارة الحمراء أو الاستمرار في السير حتى بعدَ ظهورِ الإشارةِ التحذيريةِ الصفراء وهي للاستعداد للوقوف.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

حمود الفايز: قوانين المرور اخترعت لنلتزم بها

موضوعي اليوم عن عدم انضباط بعضِ السائقين في الامتثال للوقوف عندَ الإشارة الحمراء أو الاستمرار في السير حتى بعدَ ظهورِ الإشارةِ التحذيريةِ الصفراء وهي للاستعداد للوقوف.

كل هذه مؤشِرات لعدم احترام الإشارة الضوئية، أو الاستهتار بأنظمةِ المرور، اضافةً لارباك الحركةِ المرورية، والتسبب بالمزيد من الحوادث، ويُشعِرُ الآخرينَ بعدمِ التقديرْ للسياراتِ القادمة من الاتجاهات الأخرى، والتي لها كلْ الحق في التحركِ والسيْر.

ما اود الحديث عنه انَ الانظمةَ المرورية سُخِرت لخدمة الانسان وليست للمركبة المصنوعة من صفائح معدنية، ولذلك نجد في الدول المتقدمة اهتماماً جدّيا في اعطاء الانسان حقَهُ في الشارع من خلالْ خطوطِ المشاة، التي تعتبرُ ركيزةً اساسية في انظمةِ المرورِ لديهم، حتى الحيوانات الأليفة لها نصيبُها من ذلك ولكن يبقى هناك بعض التجاوزاتِ و حربِ الشوارع بين العابر والمركبات.

انظمةُ المرور في السعودية حقيقة اعادت هيبةَ خطوطِ المشاةِ المفقودة، وتمَ فرضْ عقوباتٍ مالية لِمَن يقِفْ على خُطوطِ المشاة .. بالرغم من ان البعض يقف عليها لانه لايريد قطع الاشارة فيبادر بالرجوع، فنجد من يطالب بوضع ساعات رقمية تُوَضِّح كم بَقِيَ لتحوُّلِ الاشارة من لونٍ الى لون .. حقيقة فيه عقوبة لم تخطُرْ على البال وهي بتدخُلٍ بشري، خلونا نشوف.