EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2013

حمود الفايز: أي الإجازات "أقل كلفة" في السعودية؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نحنُ و نهاية الأسبوع، عنوان لمقال جميل للكاتب عبدالعزيز الذكير في جريدة الرياض، يتحدث من خلاله عن ارخص و اقلِ الاجازات كلفةً , وهذه الاجازة هي اجازةُ مسؤولِ التذاكر او سائقِ مواصلاتِ النقل العام في بريطانيا،

نحنُ و نهاية الأسبوع، عنوان لمقال جميل للكاتب عبدالعزيز الذكير في جريدة الرياض، يتحدث من خلاله عن ارخص و اقلِ الاجازات كلفةً , وهذه الاجازة هي اجازةُ مسؤولِ التذاكر او سائقِ مواصلاتِ النقل العام في بريطانيا، فهو لا يبتعدُ كثيرا عن عمله، فالسائق يُحبُ أن يقضى يومَهُ مع زملاءِ مِهنته، ويتنقلُ معهم.

لسببين : الاول لأنّ الرحلات مجانية في نطاقِ البلدةِ التي يعملُ بها، والسبب الثاني أن قضاءَ الوقتِ بالتردد على المقاهى يُكلّف. فهو يركب المواصلات ، ويجِدُ ما يحتاجه ويبحث عنه، من احاديث و نكت وترحيب وتناقل الاخبار فيما بينهم

وهنا وجد الكاتب الفرصة ليأتي بعبارة يستعملها الإنجليز في أحاديثهم الدارجة منذ العام 1898م، مما يدل على تأصّل الممارسة عندهم. هذه العبارة هي:  "busman's holiday " اي "اجازة سائقي الباصات".

ويتحدّث بها من رأى نفسه يعمل، أو يُلزم نفسه بمرافقة أهل مهنته طوال اليوم، لا لشيء إلا لكون الضجر يأخذ منه مأخذه لو بقي في المنزل. فهو يجد الانتقال المجاني، ويجد الرفقة والمعرفة بالأشخاص الذين يجيدون الحديث عن المهنة ومتغيّراتها.