EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

أولينا الحاج: من منا لا تفتح فاها عندما تضع الماسكارا؟

كجزء من عملنا كإعلاميين في التلفزيون، نحن مجبرون نساء ورجال على وضع الماكياج على وجوهنا، وخصوصا كريم الأساس أو ال Foundation لتتناسب أشكالُنا وإضاءةُ التلفزوين القوية. البعض يفضل وضع الماكياج الثقيل والبض الآخر يكتفي بالفوندايشن، خصوصا الرجال طبعا.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

أولينا الحاج: من منا لا تفتح فاها عندما تضع الماسكارا؟

كجزء من عملنا كإعلاميين في التلفزيون، نحن مجبرون نساء ورجال على وضع الماكياج على وجوهنا، وخصوصا كريم الأساس أو ال Foundation لتتناسب أشكالُنا وإضاءةُ التلفزوين القوية. البعض يفضل وضع الماكياج الثقيل والبض الآخر يكتفي بالفوندايشن، خصوصا الرجال طبعا.

وبينما تعج غرفة التبرج بالمذيعات كل يوم، أراقبهُنّ، وأكثر ما يُلفتني هو كيف أن البنات ولا شعوريًا يفتحن فمَهنّ عندما يقمنَ بوضع الماسكارا على رموشهنّ. نسأل أنفسَنا دائمًا عن سبب أخذ هذه الوضعية كلما اقتربنا من أعيننا ونضحك على أشكال بعضنا البعض.

سألت الأصدقاء البنات في تويتر، من منهن تفتح فمها عندما تقوم بوضع الماسكارا على رموشها؟، فقالت "راوان": إللي ما تفتح فمها وهيّا تحط المسكارا، صدقيني هذي مو أنثى.

"تحرير" قالت إنها تفتح فمها بس لما تكون المسكارا مش راضية تمشي.

بالنسبة لـ "ليّان" المسكارا ماتطلع حلوة الا إذا فتحت فمْها. وضحكتني "عبير" لما قالت: أكيد بفتح فمي ونصّابة لي تقول لا.

أنا أحاول التحكم بحركتي ولكن مهما حاولت، العملية بيولوجية لذا هي أقوى مني. فعندما نوسع العين جيدا كي تصل الماسكارا الى كل الرموش، نقوم بشد عضلات معينة تصِلُ العين... بالفم. عندها نفتح فمنا كي نخفف عملية الشد هذه. ومن قوة تركيز المرأة على عيونها وحركة يديْها، تنسى باقي أعضائها.