EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

أولينا الحاج: إرضين بالنصيب.. فلكل عمرٍ جماله

"يا ليت الشباب يعود يومًا لأخبرَه بما فعل المَشيب". جميعنا وبالأخص النساء نرتعب من الشيخوخة, أنا - أكيد مثل جميع النساء - أخاف يوم الذي ستظهر على وجهي علاماتُ التقدم في السن. يعني نمضي كل فترة شبابنا نحتال على مشكلة حب الشباب, وما إن نتخلص منها... حتى نبدأ نحتال على مشكلة التجاعيد.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

أولينا الحاج: إرضين بالنصيب.. فلكل عمرٍ جماله

"يا ليت الشباب يعود يومًا لأخبرَه بما فعل المَشيب". جميعنا وبالأخص النساء نرتعب من الشيخوخة, أنا - أكيد مثل جميع النساء - أخاف يوم الذي ستظهر على وجهي علاماتُ التقدم في السن. يعني نمضي كل فترة شبابنا نحتال على مشكلة حب الشباب, وما إن نتخلص منها... حتى نبدأ نحتال على مشكلة التجاعيد.

أخاف يوم سأنظر الى نفسي في المرآة وأشعر بأنني كبرت فيراودني السؤال: هل اُخضِع نفسي لعملياتِ تجميل في محاولات فاشلة لإخفاء سني؟

أم أختار نعمةَ الكِبر؟

أختار أن أتقبل عمري عندما أنظر الى النجمات العالميات اللاتي اخترن أن يعشن مع علامات "الحكمة" كما يُسمونها، وفعلا لهن رونق بل ازددن شهرة. في المقابل أخشى اللاتي تهرّبن من يوم الاستحقاق.

لفتتني دراسة حديثة نشرتها صحيفة ذي غارديان الانكليزية تقول إن حقن كبار السن بدماء مأخوذة من أجسام الشباب يعيد لك الصبا،

ويقال إن الرئيس الكوري الراحل كيم جونغ إيل كان يحقن نفسه بدماء العذارى الشابات. هذه التقنية  تجنبنا عوارض الكَبر مثل الكثير من الأمراض والخرف ولكنها أيضا تجدد الخلايا الجسدية.

يعني الإنسان مستعد أن يفعل أي شيء ويدفع أي ثمن لقاء أن يظل شابا. في المقابل أيضا تَلفِتُني مساباقاتُ الجمال للنساء الكبار في السن المنتشرة

في البرازيل مثلا واميركا. فـهنا أطمئن وأنتو أيضا إطمئنوا، فعندما نكبر هناك من سيحكم على جمالنا بناءً على عمرنا، وليس بناءً على معايير الشابات.